فضيحة المسؤولين الإماراتيين.. حسابات مغشوشة ومتابعون وهميون

عواصم – وكالات:

كشف تحقيق أعده “إمارات ليكس” فضيحة من العيار الثقيل تؤكد إلى جانب وقائع وحقائق عدة وهم العظمة الكاذب وحلم الإمبراطورية الأبله لدى حكام الإمارات الذين بنوا أمجادًا كاذبة وأبراجاً من الوهم لأنفسهم.

ويتباهى حكام الإمارات وأذرعهم الإعلامية بإدارة حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي يدّعون خلالها زورًا أنها تحظى بمتابعة واسعة لكن ذلك لا يمت للحقيقة بصلة. وأجرى فريق “إمارات ليكس” تحليلاً يظهر المتابعين الحقيقيين على الحسابات والمتابعين والحسابات الوهمية التي يتم شراؤها لإظهار عدد كبير من المتابعين من الأذرع الإعلامية للإمارات. وأظهر التحقيق حدة تضخيم الذات لدى قيادات وأذرع الإمارات الإعلامية وكيف أنها دولة منفوخة تقوم على كذبة كبيرة ويقودها إعلام غبي يهدر الأموال دون تحقيق أهداف فعلية. ويضع “إمارات ليكس” أمام الجمهور حقيقة حسابات الطغمة الحاكمة وصبيانهم في إدارة منظومة الكذب الإعلامي، حيث يظهر أن تفاخر هؤلاء بحسابات تويتر المليونية ما هي إلا إحدى كذباتهم، وأن جل المتابعين ما هم إلا حسابات وهمية يتم شراؤها بالمال. وأجرى فريق “إمارات ليكس” تحليلاً يظهر المتابعين الحقيقيين على الحسابات والمتابعين والحسابات الوهمية. وأظهر التحقيق حدة تضخيم الذات لديهم وصبيانهم في إدارة الإعلام، وكيف أنها دولة منفوخة تقوم على كذبة كبيرة ويقودها إعلام غبي يهدر الأموال بعيدًا عن مصالح الشعب الإماراتي. وبالتحليل التقني يظهر أن الحساب الرسمي لولي عهد أبو ظبي 44% من متابعيه وهميون !!.أما المدعو ضاحي خلفان فإن 51% من متابعيه وهميون، فيما يدير مدير عام شركة أبو ظبي للإعلام علي بن تميم حسابًا 75% من متابعيه وهميون.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *