في أول تعليق رسمي.. نائب رئيس الحكومة يتهم حفتر بتكريس الانقسام

وصف إبراهيم أبو جناح نائب رئيس الحكومة الليبية منع انعقاد اجتماع الحكومة ببنغازي الخاضعة لمليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر بأنه “سعي لاستمرار حالة الانقسام”.

وصف إبراهيم أبو جناح نائب رئيس الحكومة الليبية الثلاثاء منع انعقاد اجتماع الحكومة في مدينة بنغازي الخاضعة لسيطرة مليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر بأنه “سعي لاستمرار حالة الانقسام”.

وفي أول تعليق رسمي من مسؤول حكومي رفيع المستوى على الحادثة قال أبو جناح في بيان عبر صفحته على فيسبوك: “من المؤسف أن يسعى أي طرف لاستمرار حالة الانقسام السياسي وتفكُّك الدولة وابتزاز مؤسساتها”.

وأضاف: “ينتابنا القلق من أن تمثل حادثة منع انعقاد اجتماع حكومة الوحدة الوطنية الفرصة لمن يسعى لانهيار العملية السياسية في ليبيا”.

والأحد ألغى رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة زيارته إلى بنغازي، إثر منع مليشيا حفتر هبوط طائرة تحمل أفراد الحماية والمراسم التابعين للحكومة.

وأكد أبو جناح في بيانه أن موقف الحكومة “الداعم للاستقرار يزداد صلابة كلما تعرضت العملية السياسية في ليبيا لمحاولات إفسادها ووقفها”.

ولعدة سنوات عانت ليبيا صراعاً مسلحاً، فبدعم من دول عربية وغربية ومرتزقة ومقاتلين أجانب قاتلت مليشيا حفتر حكومة الوفاق الوطني السابقة المعترف بها دولياً.

ويأمل الليبيون أن يقود انفراج سياسي راهن بين الفرقاء إلى نهاية للنزاع في البلد النفطي، ففي 16 مارس/آذار الماضي تسلمت حكومة وحدة وطنية ومجلس رئاسي جديدان السلطة لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

TRT عربي – وكالات
الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139