في تدخل سافر و وقح في شؤون القضاء …سفير فرنسا منشغل من الحكم ضد مواطنه وصديقته التونسية في قضية القبلة

في تدخل سافر و وقح في شؤون القضاء التونسي  عبّر سفير فرنسا بتونس اوليفيه بوافر دارفور في تدوينة على حسابه بفايسبوك عن انشغاله الشديد” بالحكم الصادر ضدّ مواطنه نسيم (جزائري الأصل) وصديقته التونسية بالسجن في ما بات يعرف بقضية ”القبلة”،  بتهمة التجاهر بما ينافي الحياء بعد أن ضبطا يتبادلان القبل داخل سيارتهما بأحد ضواحي العاصمة.

ونشر السفير الفرنسي صورة برفقة والدة الشاب والمحامي  غازي مرابط خلال استقباله لهما اليوم الأحد 8 أكتوبر 2017.

وكان المحامي غازي مرابط قد أكّد اصدار القضاء حكما بالسجن  بأربعة أشهر في حق الشاب الجزائري  فيما تمّ الحكم على صديقته بـ 3 أشهر سجنا.

وقد وجّهت لهما  تهم الاعتداء على الاخلاق الحميدة والتجاهر بالفاحشة وهضم جانب موظف عموميّ.

وانتقد مرابط  هذه التهم، مشيرا إلى أن ملف القضية يعتبر فارغا لعدم وجود اي اثباتات أو تحاليل طبية في هذا الخصوص.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *