قطر: حفتر يعرقل جهود الحوار بليبيا.. والحل بفرض حظر السلاح

وفي بيان مشترك أوردته وكالة الأنباء القطرية، أكدت قطر وإيطاليا “أهمية التنسيق الدولي لدعم التعايش والسلام والاستقرار في ليبيا، بما يحقق مصلحة الشعب الليبي ويضعها فوق كل اعتبار”.

وعبر الشيخ محمد بن عبد الرحمن -خلال اللقاء- عن قلق بلاده من التصعيد العسكري الخطير في ليبيا الذي يقوده حفتر، وقال إن “مثل هذه التصرفات لا تأخذ المصلحة الوطنية العليا للشعب الليبي في الحسبان.. وتعرقل في المقام الأول الجهود الدولية لتحقيق الحوار الليبي الوطني”.

وشدد وزير الخارجية القطري على “ضرورة احترام المليشيات العسكرية للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن وتوقفها فورا عن المحاولات العابثة لعرقلة جهود إتمام الحوار الليبي الجامع”.

أما كونتي فقال عقب اللقاء إن روما تريد وقفا فوريا لإطلاق النار في ليبيا، معربا عن أمله في انسحاب قوات حفتر من جنوب العاصمة طرابلس.

وشدد رئيس الوزراء الإيطالي على أن هناك جهات فاعلة عالمية وإقليمية لها تأثير قوي على الوضع في ليبيا، وتحدث عن نشاط دبلوماسي مكثف من أجل التوصل إلى حل شامل ومستدام تحت رعاية الأمم المتحدة، وبإشراك ممثلين عن المجتمع الدولي.

وكان وزير الخارجية القطري قد التقى في روما نظيره الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي أمس الاثنين، حيث ناقشا عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، ولا سيما الأوضاع في ليبيا.

كما قال الوزير لصحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية في لقاء اليوم، إنه يشعر بالرضا بعد أن أبلغه نظيره الفرنسي بأن باريس تسعى لعقد مؤتمر للمصالحة الوطنية في ليبيا.

واعتبر الوزير القطري أن حل الأزمة ممكن عن طريق فرض حظر سلاح فعال على حفتر، بحيث تمنع الدول التي أمدته بالذخيرة والأسلحة الحديثة من الاستمرار في ذلك.

المصدر : الجزيرة نت

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *