قطر في أفق 2030 .. دولة متقدمة تحقق التنمية المستدامة و تؤمن العيش الكريم للقطريين جيلا بعد جيل

امير قطر تميم بن حمد .. جهد متواصل للوصول بقطر الى مصاف الدول المتقدمة

تونس / اليوم أنفو / محرز العماري

بعيون حالمة و امل مفعم بالارادة انطلقت دولة قطر في رحلة الالف ميل واضعة افق سنة 2030 كتاريخ للقفزة التي ستجعل منها الدولة التي حققت التقدم و الازدهار للمواطنين و تضمن لهم العيش الكريم جيلا بعد جيل ضمن تنمية مستدامة .

“رؤية قطر 2030” هي استراتيجية هندس لها امير قطر سنة 2008 و تكفل بانجازها من خيرة كوادرها ساسة و رجال اقتصاد و خبراء  و الكل حازم و عازم على تنفيذ هذه الاستراتيجية في اجالها المحددة  و تعنى هذه الرؤية بالنتائج المستهدفة لا بتفاصيل الوصول اليها اذ انها توفر اطارا عاما يتم من خلاله اعداد الاستراتيجيات الوطنية و الخطط التنفيذية الاكثر تفصيلا

وتضع هذه الرؤية السمات المحددة للمستقبل موضحة التحديات الخمسة الرئيسية، على النحو التالي:

  • التحديث مع المحافظة على التقاليد.
  • احتياجات الجيل الحالي واحتياجات الأجيال القادمة.
  • النمو المستهدف والتوسع غير المنضبط.
  • مسار التنمية وحجم ونوعية العمالة الوافدة المستهدفة.
  • التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحماية البيئة وتنميتها.

كما تضمنت الرؤية أهم المبادئ الموجهة لها:

  • تصون الحريات العامة والشخصية.
  • تحمي القيم الأخلاقية والدينية والتقاليد.
  • تكفل الأمن والاستقرار وتكافؤ الفرص.

وتستشرف الرؤية الوطنية الآفاق التنموية من خلال الركائز الأربع المترابطة التالية:

  • التنمية البشرية: تطوير وتنمية سكان دولة قطر ليتمكنوا من بناء مجتمع مزدهر.
  • التنمية الاجتماعية: تطوير مجتمع عادل وآمن، مستند على الأخلاق الحميدة والرعاية الاجتماعية، وقادر على التعامل والتفاعل مع المجتمعات الأخرى، ولعب دور هام في الشراكة العالمية من أجل التنمية.
  • التنمية الاقتصادية: تطوير اقتصاد وطني متنوع وتنافسي، قادر على تلبية احتياجات مواطني قطر في الوقت الحاضر وفي المستقبل، وتأمين مستوى معيشي مرتفع.
  • التنمية البيئية: إدارة البيئة بشكل يضمن الانسجام والتناسق بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحماية البيئة.

نص الرؤية

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *