لماذا ارتفعت أعداد متداولي العملات الأجنبية في قارة أفريقيا؟

في الأشهر الأخيرة، كان هناك انتشار كبير لشبكات الإنترنت السريعة والمنخفضة التكلفة عبر القارة الأفريقية، وذلك أدى إلى زيادة ملحوظة في معدل تداول العملات الأجنبية في معظم دول القارة.

في تقرير له، يقول موقع “مودرن ديبلوماسي” الأميركي إن سهولة الوصول إلى الإنترنت ليست العامل الوحيد الذي دفع رجال الأعمال وغيرهم من الشباب الأفارقة إلى تداول العملات عبر الإنترنت، إذ توجد مجموعة عوامل أخرى أدّت إلى تزايد عدد المتداولين في القارة.

 اهتمام متزايد

شهدت أرقام تداول العملات الأجنبية ارتفاعا غير مسبوق في أفريقيا خلال السنوات القليلة الماضية، بخاصة منذ بداية جائحة كورونا، وهي ظاهرة عززها انتشار شبكات الإنترنت السريع الذي وجد فيه الشباب وسائل جديدة وريادية لكسب العيش.

وبحلول جوان 2020، زاد تداول العملات الأجنبية في قارة أفريقيا بنسبة 477% نتيجة عمليات الإغلاق التي فُرضت في جميع أنحاء القارة، وأجبرت الناس على البقاء في منازلهم ورفعت معدلات البطالة.

وقد أظهر الشباب -الذين يشكلون نسبة عالية من التركيبة الديمغرافية للدول الأفريقية- اهتماما متزايدا بتداول العملات الأجنبية لكسب المال بعيدا عن الوظائف التقليدية وفرص العمل التي من المنتظر أن تستمر في حالة ركود جراء المشاكل الاقتصادية التي أعقبت انتشار فيروس كورونا.

وتشمل العوامل الأخرى التي أدت إلى ارتفاع معدلات تداول العملات الأجنبية في أفريقيا ما يأتي:

  • ارتفاع حجم سوق تداول العملات الأجنبية، وانخفاض تكاليف المعاملات، وسهولة الوصول إليها.
  • زيادة عدد وسطاء تداول العملات الأجنبية المرخص لهم.
  • زيادة فرص التداول وأساليبه.
سوق تداول العملات توفر عددا كبيرا من الفرص لمتداولي العملات الأجنبية لا سيما الأفارقة (غيتي)

سوق واسعة ومتطورة

سوق العملات الأجنبية هي السوق المالية الأكبر والأكثر سيولة وتقلبا في العالم، وهي تشهد تداول أكثر من 5 تريليوات دولار من العملات بين ملايين المتداولين يوميا.

وتوفر سوق تداول العملات عددا كبيرا من الفرص لمتداولي العملات الأجنبية، وتقدم مجموعة كبيرة من الخيارات للمتداولين الأفارقة.

وحسب الموقع، فإن هناك عوامل كثيرة تؤثر في أسعار صرف العملات المتداولة في سوق الفوركس، وبإمكان المتداولين الذين يراقبون الأسعار واتجاهات السوق بشكل جيد تحقيق أرباح مهمة.

وسطاء الفوركس

ويضيف الموقع أن هناك مئات من وسطاء تداول العملات الذين يقدمون خدماتهم للتجار الأفارقة، وهو ما ساعد على توسع هذه السوق في القارة الأفريقية.

ويمكن للمتداولين الأفارقة الاختيار بين أفضل وسطاء الفوركس في العالم، وبالاعتماد على خدمات وسيط فوركس مرخص له، يمكن للمتداول أن يتثبت من ممارسة هذا النشاط في بيئة آمنة.

وإحدى ميزات سوق الفوركس هي أنها تمنح المتداولين إمكانية الوصول إلى العديد من خيارات تداول العملات الأجنبية، والأدوات المفيدة، والمنصات الآمنة.

المصدر : مودرن دبلوماسي
الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139