مانشستر يونايتد ينتفض ويحقق فوزاً كبيراً على روما يقربه من نهائي الدوري الأوروبي

وافترس “الشياطين الحمر” “ذئاب” روما بأهداف البرتغالي برونو فيرنانديز (9، 71 من ركلة جزاء)، الأوروغوياني إدينسون كافاني (48، 64)، الفرنسي بول بوغبا (75)، ومايسون غرينوود (86)، فيما سجل لورنتسو بيليغريني (15 من ركلة جزاء)، والبوسني إدين دزيكو (34) هدفي الضيوف.

وأعادت مباراة اليوم إلى الأذهان، الانتصار الكاسح الذي حققه يونايتد على نادي العاصمة الإيطالية 7-1 عام 2007 في إياب ربع نهائي دوري الأبطال، بعدما خسر الفريق الإنكليزي ذهاباً 1-2.

لكن وخلافاً ليونايتد الضامن مشاركته في دوري الأبطال الموسم المقبل نتيجة مركزه الثاني في الدوري الممتاز، يعول روما كثيراً على الفوز بلقب “يوروبا ليغ” من أجل أن يكون بين أندية النخبة الموسم المقبل لأنه يحتل حالياً المركز السابع في الدوري الإيطالي.

لكن رياح المباراة جاءت عكس ما تشتهي السفن الإيطالية.

ونجح يونايتد في افتتاح التسجيل في الدقيقة التاسعة، بعدما تلاعب بوغبا بدفاعات روما قبل أن يمرر الكرة إلى كافاني على حدود منطقة الجزاء، والذي مررها بدوره إلى فيرنانديز الذي انفرد بالحارس ولعبها من فوقه.

أتى رد روما سريعاً من ركلة جزاء في الدقيقة 13 بعد لمسة يد على بوغبا، نفذها بيليغريني بنجاح (15).

وأضاف روما الهدف الثاني في الدقيقة 34، بعدما مرر الأرميني هنريخ مخيتاريان الكرة إلى بيليغريني الخالي من الرقابة، فلعبها الأخير عرضية أرضية تابعها دزيكو مباشرة في الشباك.

وتمكن يونايتد من معادلة النتيجة في الدقيقة 48، من هجمة سريعة مرر من خلالها فيرنانديز الكرة إلى كافاني الذي سدد مباشرة في الشباك.

وأضاف “الشياطين الحمر” الهدف الثالث في الدقيقة 64، بعدما تابع كافاني كرة مرتدة من الحارس.

وتحصل يونايتد على ركلة جزاء في الدقيقة 69، نفذها فيرنانديز بنجاح (71).

وتواصل مهرجان الأهداف بإضافة يونايتد الهدف الخامس بعدما ارتقى بوغبا لعرضية فيرنانديز ولعب رأسية متقنة في الشباك (75).

ووقع البديل غرينوود على الهدف السادس، بعدما استلم بينية من كافاني وانفرد بالحارس ليسكن الكرة في الشباك (86).

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139