ما ننفرد بنشره : هذا ما تم في لقاء الرؤساء الثلاثة و اللقاء الثاني بين احزاب الائتلاف الحاكم

تونس / اليوم أنفو / محرز العماري

علمنا ان اللقاء الذي تم مساء الاربعاء 13 ماي 2020 على مائدة افطار رئيس الدولة قيس سعيد و جمع رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي و رئيس الحكومة الياس الفخفاخ استمر من الساعة السابعة مساء و الى حدود الساعة الحادية عشر ليلا.

و وفق معلوماتنا فان هذا اللقاء الاول من نوعه كان حميميا و صريحا يبشر بعلاقات ممتازة تتسم بالاخوية و التعاون و قد تناول فيه الرؤساء الثلاثة الوضع العام بالبلاد و المعركة التي تخوضها ضد جائحة كورونا و محاربة الفقر و ما يقتضيه ذلك من توحيد الصفوف و تعبئة كل الموارد و تجنيد الشباب للمساهمة في هذه المعركة .

كما أكد الرؤساء الثلاثة ضرورة الانفتاح الحقيقي على العالم و خاصة بلدان الجوار المغاربية كلها و تحريك مشروع المغرب العربي بما يسهم في منح بلادنا عمقا استراتيجيا .

و دائما حسب معلوماتنا فأن الملف الليبي كان حاضرا بامتياز حيث تم التشديد على المصالحة الليبية .

 لقاء احزاب الائتلاف الحاكم : اتفاق على تجاوز الخلافات

من جهة ثانية فأن اللقاء الذي دعا اليه رئيس الحكومة الياس الفخفاخ مساء الخميس 14 ماي 2020 حول مائدة الافطار التي اقامها  و جمع كل من رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي و رئيس حزب تحيا تونس يوسف الشاهد و محمد عبو امين عام التيار الديمقراطي و حسونه الناصفي رئيس كتلة الاصلاح و زهير المغزاوي امين عام حركة الشعب هذا اللقاء تناول اوضاع البلاد و المخاطر الاقتصادية التي تتهددها.

و تركز اللقاء الذي وصف بالودي و الصريح و المثمر من جهة ثانية على ما يشهده الائتلاف الحاكم  من انشقاقات و تباعد في الرؤى كادت ان تعصف به و كيفية تجاوز هذه الخلافات عبر تعميق التشاور و خاصة في ما يتعلق بالتعيينات و ضرورة وضع اليات للتنسيق و تطوير الميثاق الاخلاقي و السياسي و الاعلامي الذي كانت الحكومة قدمته لاحزاب الائتلاف من اجل تحقيق التضامن الحكومي و البرلماني و الاعلامي هذا الميثاق الذي كان منتظرا الامضاء عليه من طرف الحاضرين تم ارجاؤه الى الاسبوع القادم و حسب ما بلغنا فان التأجيل جاء لتطوير هذا الميثاق من العموميات الى ما يشبه الالتزام المتبادل بين اعضاء الائتلاف.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *