متورط في الفساد و تبييض الاموال .. فرنسا تجمد اصول و ممتلكات ملياردار اماراتي

ذكرت مصادر لصحيفة “لوموند” الفرنسية أن النيابة العامة المالية في فرنسا فتحت تحقيقا مع رجل الأعمال الإماراتي خادم القبيسي في إطار قضية فساد متعلقة بصندوق ماليزيا السيادي “1MDB”.

وذكرت الصحيفة أن تحقيقا أوليا فتح مع رجل الأعمال في عام 2017 وسط شبهات بتبييض واختلاس الأموال، وذلك في إطار قضية الفساد المتعلقة بصندوق “1MDB” الاستثماري الماليزي.

وأشارت الصحيفة إلى أن القبيسي قد يكون متورطا في تبييض الأموال من خلال شراء عقارات وأصول في فرنسا.

وذكرت “لوموند” أنه تم تجميد أصول تابعة للقبيسي على أراضي البلاد، بما في ذلك منزل ريفي بقيمة 11 مليون يورو وفيلا مع مسبح وصالة رياضية بقيمة 7.9 مليون يورو وشقتان في باريس بقيمة إجمالية تصل إلى 9 ملايين يورو.

وتشير الصحيفة إلى أن النيابة العامة المالية لم تعلق رسميا على هذه المعلومات.

يذكر أن فضيحة الفساد المتعلقة بصندوق “1MDB” في ماليزيا أسفرت عن اعتقال عدد من كبار المسؤولين في الدولة، بينهم رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق وزوجته روسمة بنت منصور وعدد من مساعديه.

وتجري تحقيقات في أنشطة الصندوق، الذي تأسس في عام 2009، برأسمال بلغ 4.5 مليار دولار، بالتزامن في ماليزيا وسنغافورة والولايات المتحدة وسويسرا وعدة دول أخرى.

المصدر: “لوموند”

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *