مسلح يفتح النار على غرفة أخبار صحيفة أمريكية

قالت السلطات إن ما لا يقل عن 5 أشخاص قتلوا وأصيب عدد آخر عندما أطلق مسلح النار عبر باب زجاجي في صحيفة محلية بأنابوليس عاصمة ولاية ماريلاند الأمريكية وأمطر غرفة الأخبار بالرصاص.

وذكرت تقارير إخبارية أن السلطات اعتقلت المشتبه به ولم يعرف بعد الدافع وراء الهجوم الذي حدث عند مكتب صحيفة كابيتال غازيت.

وقال ستيف شوه رئيس مقاطعة آن أرونديل في مؤتمر صحفي “مطلق النار قيد الاحتجاز ويجري استجوابه حاليا”.

وأضاف حاكم ماريلاند لاري هوجان في المؤتمر الصحفي “إنه وضع مأساوي. ليست لدينا كل المعلومات حتى الآن ولا نستطيع أن نقدم كل المعلومات سوى أن لدينا عدة قتلى”.

وقال مسؤول في إنفاذ القانون إن إطلاق الرصاص في أنابوليس يعامل كحادثة محلية لا تتعلق بالإرهاب وأضاف أن مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) في موقع الحادث لتقديم المساعدة للسلطات المحلية.

وقال فيل دافيس الذي عرف نفسه بأنه مراسل شؤون المحاكم والجريمة في كابيتال غازيت على تويتر إن العديد من الأشخاص أصيبوا في إطلاق النار.

وقال إن مسلحا واحدا “أطلق النار على عدة أشخاص في مكتبي بعضهم لقي حتفه”.

وأضاف “ليس هناك ما هو أكثر رعبا من سماع إطلاق النار على أشخاص وأنت أسفل مكتبك ثم تسمع صوت إعادة تلقيم المهاجم لسلاحه”.

وأشارت الشرطة إلى أن مطلق النار هو شخص أبيض البشرة بالغ، مؤكدة أنه رهن الاحتجاز.

وقال اللفتنانت ريان فراشور المتحدث باسم الشرطة المحلية “نعرف أنه كان رجلا أبيض بالغا والسلاح المستخدم هو بندقية”.

عناصر الشرطة تنتشر أمام مقر صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية

وفي نيويورك، قال متحدث باسم الشرطة إن شرطيين انتشروا في وسائل الإعلام الرئيسية بالمدينة في اجراء احترازي.

وانتشرت عناصر من الشرطة أمام مقر صحيفة نيويورك تايمز وأمام مقر لشبكة “إيه بي سي” التلفزيونية.

عناصر الشرطة تنتشر أمام مقر شبكة إيه بي سي الأمريكية

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *