مصريون: #مش عايزين السيسي

تصدر وسم # مش عايزين السيسي قائمة الترند المصرية، ووصل المرتبة الخامسة في قائمة الترند العالمي

بعد حديث للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قال فيه إنه لن يبقى في الحكم إذا كان الشعب لا يريده.

وبينما حمل المتفاعلون النظام المصري المسؤولية عن الأزمة الاقتصادية وتردي الأوضاع الأمنية في شبه جزيرة سيناء، رد مؤيدو النظام على هذه الحملة بوسم #السيسي باقي بأمر_الشعب.

وقال السيسي خلال المؤتمر الثالث للشباب بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لتحرير سيناء “أقسم بالله العظيم لو المصريين ما عايزنّي ماهقعد ثانية”، وذلك ردا على سؤال عما إذا كان سيترك منصبه إذا لم ينجح في الانتخابات. وشغل هذا التصريح مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بآلاف التغريدات والمنشورات التي طالبت السيسي بالرحيل وقدمت أسبابا لذلك.

– الإعلامية ناديا أبو المجد علقت بشكل ساخر قائلة: #مش_عايزين_السيسي ترند بعد خطابه وكلامه المكرر لو مش عايزيني حمشي وكده صحيح بأمارة منع التظاهر و٦٠ ألف معتقل سياسي معارض للانقلاب.

– حركة شباب 6 أبريل اعتبرت الفترة الرئاسية للسيسي هي الأسوأ منذ خمسة وستين عاما، وغردت
#مش_عايزين_السيسي أسوأ وجه اختاره النظام الحاكم لتمثيله في خمسة وستين عاما، باع البلد وقتل وحبس الولد.

– الناشطة الحقوقية منى سيف تحدثت عن ثنائية تردي الوضع الاقتصادي مع تنامي القمع الأمني، وقالت: عشان بدل ما تضخ فلوس في بناء مستشفيات ومدارس وفتح حدائق عامة، اشتريت سلاح وبنيت أكثر من أربعة عشر سجنا جديدا.

– شادي الغزالي عضو ائتلاف شباب الثورة سابقا غرد:
كذبت بدل المرة مئة
مهما أقسمت بالله ماحدش بقى بيصدقك
لكن حتى واحنا عارفين إنك مش هتسيبها
هنفضل نقول #مش_عايزين_السيسي
لحد ربنا ما يفرجها.

– الناشطة رانيا منصور طالبت بفتح الميادين للمعارضين للتعبير عن آرائهم، وقالت: لو قد حلفانه يفتح الميادين وهو يلاقي أفواج مش بالهاشتاغات.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *