منظمة صحفيون بلا قيود تندد ببلطجة عبير موسي و تهدد بمقاضاتها

نددت منظمة صحفيون بلا قيود بشدة برئيسة الدستوري الحر عبير موسي بعد اعتداءاتها المتكررة على الاعلاميين و اخرها اعتداءها اللفظي على الصحفي سرحان الشيخاوي.
و جاء في بيان للمنظمة ما يلي :
على إثر ما جد مساء أمس الأربعاء 17 مارس 2021، من انتهاك صارخ واعتداء على الصحفيين العاملين بمجلس نواب الشعب، من قبل رئيسة كتلة الدستوري الحر عبير موسي، حيث تعمدت تشويه سمعة الصحفي سرحان الشيخاوي، واحدى عاملات النظافة بالبرلمان، في بث مباشر على صفحتها الرسمية.
واثر تكرار رئيسة كتلة الدستوري الحر اعتداءها على الصحفيين ومنعهم في أكثر من مرة من أداء مهامهم، فإن المكتب التنفيذي لمنظمة صحفيون بلا قيود والفيدرالية الوطنية للصحفيين التونسيين تعلن عن:
تنديدها بالاعتداء الذي تعرض له الصحفي البرلماني سرحان الشيخاوي تحت قبة البرلمان وتدعو النيابة العمومية للتحرك وحماية الصحفيين طبقا للقوانين الدولية والاتفاقيات المصادق عليها من قبل الدولة التونسية.
كما تحتفظ منظمة صحفيون بلا قيود ومبادرة الفيدرالية الوطنية للصحفيين التونسيين بحقها في تتبع كل من ستثبت التسجيلات تورطه في الاعتداء بالعنف المعنوي على الصحفيين طبقا للتشريعات الجارية بها العمل.
وتحمل رئاسة البرلمان مسؤولية حماية الصحفيين وايقاف تجاوزات بعض النواب وعلى رأسهم عبير موسي .
كما تدعُو المنظمة / الفيدرالية عموم الصحفييّن إلى مقاطعة تغطية احتجَاجَات و نشاطات الحزب الدستوري الحر ونشاطات زعيمته مذكّرةً أنّ هذه الهجمة التي شنّتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي و انصارها على الصحفيّين وخطابها التحريضي ضد العديد من الزملاء الصحفيين والوسائل الاعلامية هي من أخطر الحملات التي شنّت ضدّ الصحفيّين بعد أعمال العنف وحملات التحريض التي شنّتها روابط حماية الثّورة ضدّهم سنة 2012 من حيث استعمالها لنفس الشعارات ولطابعها العنيف..
الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139