مورو يتحدث ل”اليوم أنفو” عن الانتخابات البلدية و تردي وضع النقل العمومي

تونس / اليوم أنفو/ من محرز العماري

أكد النائب الأول لرئيس مجلس نواب الشعب الشيخ عبد الفتاح مورو إن المجلس سيعود للاجتماع خلال شهر سبتمبر لاستكمال المصادقة على مشروع مجلة الجماعات المحلية استعدادا للانتخابات البلدية المزمع إقامتها في 17 ديسمبر القادم.

و قال مورو في تصريح خص به “اليوم أنفو” على هامش زيارته لخيمة حركة النهضة بشارع بورقيبة اليوم السبت 11 أوت الجاري بمناسبة الاحتفال بعيد المرأة و بصفته النائب الأول لرئيس حركة النهضة “إن الثابت و الأكيد هو الإجماع الحاصل بين الكتل النيابية على انجاز الاستحقاق الانتخابي في موعده” .

و حول اللوم الموجه للنواب في ما يخص تبجيله لقوانين ليست بالضرورة القصوى كقانون الزطلة و قانون حماية حقوق المرأة قال مورو “إنها قوانين أملتها الأوضاع الاجتماعية التي تعيشها بلادنا و هي محل طلب من الشريحة الكبرى للشعب التونسي” .

و ردا على سؤال حول الجوانب السلبية لقانون حماية المرأة من العنف و منها ما قد يتسبب هذا القانون في استفحال العزوف عن الزواج اقر النائب الأول لرئيس مجلس النواب بإمكانية وجود بعض النقائص في هذا القانون غير انه استطرد قائلا “إذا ما تبين أن هناك إخلال بالتوازن الاجتماعي في البلاد فسيتم مراجعة جوانبه السلبية” .

و عن سؤال حول الوضع المزري للنقل في تونس و لماذا لم تتم مسائلة وزير النقل اعترف النائب الأول لرئيس مجلس النواب بتدني خدمات النقل في تونس خاصة النقل الجوي حيث أن خدمات الخطوط التونسية – و الكلام لمورو- أضحت مزعجة للغاية موضحا في هذا الصدد أن إفادة وزير النقل تشير إلى أن أسطول الخطوط التونسية في تراجع مستمر كما أنها تفتقر إلى الصيانة مما يجعل قرار عدم استعمال الطائرات التي لا تحظى بالصيانة أمرا إجباريا حفاظا على سلامة المسافرين .

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *