“موند افريك ” : واشنطن قلقة من اقصاء لطفي ابراهم و هذا هو السيناريو الذي كان مطروحا

أفادت صحيفة “موند أفريك” الفرنسية في عددها الصادر يوم 2 جويلية 2018 ان الولايات المتحدة قلقة من إعفاء لطفي ابراهم وزير الداخلية السابق .

وذكرت الصحيفة انه استنادا  لمجلة “جون اريك” في عددها الصادر يوم 29 جوان 2018 فان الأمريكيين يتابعون بقلق التغييرات التي حصلت في صلب الوحدات الأمنية بعد إعفاء ابراهم يوم 6 جوان الماضي .

و تابعت الصحيفة انه استنادا إلى مصادر دبلوماسية بواشنطن ذكرتها “جون افريك” فان مئات من الإطارات الأمنية التي تم إعفاؤها  من بينها من تم اختيارهم لمتابعة مراحل تكوين في مادة مقاومة الإرهاب بالولايات المتحدة .

و حسب نفس المصادر فان هذه الإطارات تنتمي لسلك الحرس الوطني المقربين للطفي ابراهم.

سيناريو امريكي 

و تضيف “موند افريك” أن اتخاذ مثل هذه القرارات المتمثلة في جملة الإعفاءات من طرف السلطة يؤكد ما أسمته بوجود نار في الحقل أي أن مشكلا حقيقيا تم اكتشافه في ما يتعلق بولاء ابراهم لرئيس السبسي الذي كان وراء اختياره وزيرا للداخلية رغم معارضة رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

و استنادا لتقرير سري فان الاستخبارات الأمريكية وضعت سيناريو يتمثل في إمكانية لعب  فرق أمنية دور خلال الفترة الانتقالية في تونس و وضع البلاد على الطريق في ما يتعلق بالملفات الأمنية و الاقتصادية .

و تابعت الصحيفة أن ذلك التحول المتشدد كان سيحظى بمباركة السعوديين و الإماراتيين الذين يعتبرون الآن من اشد حلفاء إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

و سبق ل”موند افريك” ان اشارت  إلى ضلوع وزير الداخلية السابق لطفي ابراهم في ما اسمته تحركات مشبوهة كان آخرها الالتقاء بالرجل الأول في المخابرات الإماراتية و هو خبر أثار ضجة كبرى في تونس رغم نفي السلطات الرسمية علمها بذلك و تكذيبه من طرف وزير الداخلية السابق لطفي ابراهم الذي افاد انه قرر مقاضاة الصحيفة الفرنسية “موند افريك”.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *