نذر حرب.. واشنطن ترسل 3500 جندي إلى الشرق الأوسط بعد اغتيال سليماني

وتأتي التعزيزات من قوة رد سريع تابعة للفرقة 82 المحمولة جوا كانت وضعت في حالة تأهب بعد مهاجمة السفارة الأميركية بالعاصمة العراقية بغداد، حسب بيان للمتحدث باسم البنتاغون.

وأوضح المصدر أن “هذه الكتيبة ستنشر في الكويت، وهو إجراء مناسب ووقائي استجابة لتزايد مستوى التهديد ضد القوات والمنشآت الأميركية”.

وكان قائد أركان الجيوش الأميركية الجنرال مارك ميلي قال في لقاء إعلامي أمس الخميس إنه يمكن إرسال قوات أخرى بحسب الحاجة.

وأوضح ميلي أنه علاوة على 750 جنديا تم إرسالهم إلى الكويت بعيد مهاجمة السفارة الأميركية يوم الثلاثاء، “صادق الرئيس على نشر قوة الرد السريع وكتيبة قوات عملانية من الفرقة 82 المجوقلة”.

ومع الدفعة هذه، تكون الفرقة 82 إنزال جوي بأكملها قد أُرسلت إلى منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف الجنرال ميلي “وضعنا قوات أخرى في حالة تأهب ولم يتقرر بعد أمر نشرها، لكن لدينا العديد من القوات المتأهبة والمستعدة، (نحركها) بحسب تطور الوضع”.

واستهدف قصف أميركي قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس نائب قائد قوات الحشد الشعبي العراقي فجر الجمعة قرب مطار بغداد الدولي.

وتوعّدت طهران سريعا بالانتقام لمقتل سليماني، وصدرت تهديدات عن حلفاء إقليميين لها، بينهم قوات الحشد الشعبي في العراق وحزب الله في لبنان والحوثيون في اليمن.

المصدر : وكالات

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *