هل يستويان ؟؟؟

بقلم الدكتور منذر الونيسي

الحمد لله أن من علي وعلى إخوتي بأب إسمه المنصف ونيسي لم أسمع عنه مكروها مطلقا ولا فسقا ولا جرما طيلة حياته ولا بعد مماته. .
لم أسمع بعد وفاته أنه كان سارقا أو فاسقا أو زانيا أو آكلا للسحت والمال الحرام.
لم يبتز أبي أحدا ولا إستغل حاجة أرملة أو يتيم ولم يضع مليما واحدا حراما في جيبه ولا أطعم أولاده من مال الناس. 
لم يأخذ رشوة لتشغيل أحد ولا وشى بأحد من أجل أفكاره وقناعاته بل دفع من ماله وعرضه وحريته دفاعا عن آراء أبنائه وقناعاتهم..
لم يستغل منصبه ليتحصل على منافع لا حق له فيها …لم يقتل. لم يسلب …لم يخدع..لم يلمز أحدا…
لم يكن والدي عصا بيد أحد ولا سيفا على أحد… ام يملك إلا منزلا متواضعا بمدينة الدهماني بولاية الكاف وسيارة قديمة وكثيرا من الرجولة والمروءة والكرم…
ومات والدي بسكتة قلبية أمام متجره وغير بعيد عن مستشفى الدهماني ولم يتم إسعافه كما يجب رحمه الله وإحتسبنا ذلك عند الله …
جاء الطبيب وإعتذر وقبلنا عذره ودعونا للوالد بالرحمة والستر في الدنيا والآخرة ..
هذا أبي وهكذا أنا وهكذا إخوتي …لذلك أنا مختلف عنك أنت مع أني أعلم أنك لن تعي ما أقول….
لهذا أيضا لا تستطيع أن تكتب مثل هذا ….

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *