واشنطن بوست: قطر تكسب معركة النفوذ والتأثير في أمريكا

 

قالت صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية: إنه “على الرغم من ملايين الدولارات التي أُنفقت في أمريكا من قبل السعودية والإمارات لمهاجمة قطر وإلصاق تهمة الإرهاب بها، فإن قلّة من الناس يعتقدون أن خطايا قطر أكبر من خطايا الآخرين”.

الدول الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، قطعت علاقاتها مع قطر في 5 يونيو الماضي؛ بتهمة دعم قطر للإرهاب، كما أغلقت الحدود بينها، ومنعت التبادل التجاري وكافة أشكال الاتصال مع الدوحة، ومنذ ذلك التاريخ شنّت السعودية والإمارات حرباً إعلامية منظّمة على قطر؛ من خلال الإعلانات والاتهامات.

– إعلام مُستأجر

وأشارت الصحيفة إلى أن قطر دخلت متأخّرة على هذا الخط، وأنها على الرغم من ذلك لم تختر مهاجمة خصومها، بل ركزت في حملاتها الإعلانية على العلاقة الوثيقة بينها وبين أمريكا في مكافحة الإرهاب، بينما لم يدّخر خصومها أي جهد لمهاجمتها عبر حملات إعلانية مدفوعة الثمن.

أمريكا تسعى من خلال لقاءات تجمع دونالد ترامب، وعدداً من زعماء الدول الخليجية، إلى طرح حل للأزمة الخليجية المستمرّة منذ ثلاثة أشهر، وفق الصحيفة، التي أشارت إلى أن اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك ستكون فرصة لطرح الخيارات الأمريكية لحل الأزمة، مشيرة في ذات الوقت إلى أن خيارات الولايات المتحدة تبدو قليلة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي رفض الإفصاح عن اسمه، أن واشنطن بدأت تشعر بالقلق من استمرار الأزمة، لافتاً إلى أن في قطر أكبر قاعدة أمريكية، وقواعد أخرى في دول الخليج، وهي تؤدّي دوراً كبيراً في محاربة الإرهاب.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *