وزير التعليم العالي: اصلاحات عاجلة لتسيير الجامعات و الترفيع في المنحة الجامعية الى120دينار

slim

أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس، خلال استضافته في برنامج ميدي شو اليوم الثلاثاء 3 جانفي 2017، أن الوزارة ستحدث تغييرات في نظام “إمد” بداية من السنة الدراسية القادمة، في حين لن يتم احداث شعب علمية جديدة في السنة الجامعية المقبلة.

وأوضح خلبوس أن الوزارة تتجه نحو إحداث إصلاحات “عاجلة لتحسين التسيير اليومي للجامعات” من قبيل التقليل في عدد الامتحانات التي صارت كثيرة و”تعيق التدريس الجامعي” ومراجعة المنظومة التقليدية لاجتياز الامتحان وهو ما سيتم تطبيقه بداية من الثلاثي الثاني لهذه السنة الجامعية. كما نفى إحداث شعب جديدة في السنة الجامعية المقبلة “تجنبا للإجراءات المتسرّعة ولوجود لجان تأهيلية مكلفة بتأهيل الشهادات وهي التي تعمل على هذا المجال” حسب قوله.

في حين سيتم إحداث تغييرات في نظام “إمد” الذي أكد “أنه كان مسقطا وتخللته تحسينات خلال السنوات الأخيرة على غرار تحسين طريقة اختيار الشعب العلمية”. وأضاف “لو كان القرار بيدي منذ سنوات لرفضت تطبيق هذا النظام”. كما أعلن في سياق آخر الترفيع في المنحة الجامعية التي صارت بقيمة 100 دينار شهرية حاليا، وسيتم الترفيع فيها إلى 120 دينار خلال السنة الجامعية القادمة. في حين من المنتظر أن يُصبح التعليم الجامعي بمقابل للطلبة الأجانب مع تحديد معاليم مختلفة حسب الاختصاص.  كما أعلن الوزير أن الوزارة استجابت إلى مطلب قديم للأساتذة الجامعيين يتمثل في تنظيم وخلاص مشاريع ختم الدروس بالنسبة إلى الأساتذة.

وأكد خلبوس أن المؤتمر الوطني لتفعيل إصلاح التعليم العالي والبحث العلمي الذي سينعقد يومي 30 جوان وغرة جويلية 2017 بتونس بمشاركة 1000 شخص من أساتذة و طلبة و خبراء دوليين. وشدّد على أن
المؤتمر يهدف إلى تفعيل الإصلاحات التي تمت دراستها خلال السنوات السابقة دون ايجاد آليات لتطبيقها على أرض الواقع

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *