تصاعدت المخاوف الدولية من أعمال الشغب والعنف في ملاعب البرازيل قبل مونديال 2014

وكانت عناصر الشرطة قد ألقت القبض بحالة تلبس علي 3 من مثيري الشغب والعنف الشروع في القتل وإثارة الفوضى والشغب والتحريض علي العنف ,واحتجزتهم في السجن الإقليمي بجوانفيل.

وعرضت الشرطة علي شاشات التلفاز ومن خلال قناة سبور تي في صوراً لبعض المشجعين من مثيري الشغب ,وأهابت بالمواطنين الذين يتعرفون عليهم أوكانوا معهم بملعب بالاتصال علي خط ساخن و رقم خاص ودون تحديد هويته.

  وقال المندوب الإقليمي لشرطه جوانفيل, ديرسو سيلفيرا جونيور, للتلفزيون البرازيلي " لقد أعترف المحتجزون الثلاثة بجرمهم ونرجو من الناس أن يساعدونا ,إن لم يعترف عليهم زملاؤهم."  

وأضاف ديروسو " لقد أتصلنا ببعض من كان في الملعب من أجل الحصول علي معلومات تقودنا للقبض علي بعض من ظهروا في التلفاز أو الصور التي نعرضها عليكم".

وكانت أعمال عنف وشغب قد اندلعت بملعب اللقاء أشعلها جمهور أتليتكو المتشفي في فاسكو دا جاما نجم عنها إصابة 4 أفراد بإصابات خطره., تم نقلهم للمستشفي ,في الوقت الذي أستكمل فيه اللقاء بعد توقف دام ساعة وخسر فاسكو دا جاما بخمسة أهداف لهدف وهبط للدرجة الأولي ,فيما حصد بارانانينسي المركز الرابع المؤهل للمشاركة في بطولة أمريكا الجنوبية.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139