الشاهد يبلغ سعيّد فحوى لقاءاته بالمسؤولين الجزائريين

إستقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، مساء يوم الخميس 07 نوفمبر 2019 بقصر قرطاج رئيس الحكومة، يوسف الشاهد.

وصرّح يوسف الشاهد أنه أبلغ رئيس الدولة بفحوى اللقاءات ونتائج المباحثات التي أجراها خلال زيارته صباح اليوم إلى الجزائر الشقيقة مع كل من رئيس الجمهورية عبد القادر بن صالح ورئيس الحكومة نور الدين البدوي.

وأضاف رئيس الحكومة أنه نقل إلى رئيس الدولة تحيات رئيس الجمهورية الجزائرية وسامي المسؤولين بها كما أبلغه تأكيدهم على استعدادهم لمزيد تطوير العلاقات التاريخية الثنائية بين البلدين وتعزيز الشراكة الإستراتيجية تكريسا لرغبة الشعبين الشقيقين كما ورد في رسالة رئيس الجمهورية قيس سعيّد والتي نقلها رئيس الحكومة إلى كبار المسؤولين الجزائريين.

وكان رئيس الحكومة يوسف الشاهد التقى صباح الخميس 7 نوفمبر 2019 الرئيس الجزائري عبد القادر بن صالح بالقصر الرئاسي بالجزائر وسلمه رسالة اخوة و موومودة للشعب الجزائري والقيادة الجزائرية من رئيس الجمهورية قيس سعيد.
وقد تناول اللقاء علاقات التعاون والأخوة القائمة بين تونس والجزائر وسبل مزيد دفعها وتدعيمها. كما استعرض اللقاء التحديات المشتركة بين البلدين وخاصة منها الامنية.
وأفاد رئيس الحكومة يوسف الشاهد في تصريح صحفي عقب المقابلة ان زيارته الى الجزائر الشقيقة جاءت بتوصية من رئيس الجمهورية قيس سعيد الذي كلفه بتبليغ رسالة اخوة ومودة للشعب الجزائري الشقيق والقيادة الجزائرية مشددا على ان رئيس الجمهورية قيس سعيد سيكون في زيارة رسمية الى الجزائر في غضون الاسابيع القليلة القادمة.
وشدّد يوسف الشاهد على أن سيادة رئيس الجمهورية قيس سعيد يؤكد على اهمية العلاقات التونسية الجزائرية، هذه العلاقات الراسخة في التاريخ والتي تتنزل عند ارادة الشعبين التونسي والجزائري في مستقبل أفضل.
ووصف رئيس الحكومة هذا اللقاء بالمهم جدا حيث وقع التأكيد خلاله على ضرورة العمل المشترك والتحديات المشتركة التي تواجه تونس والجزائر خاصة منها الأمنية مضيفا في هذا السياق بان التنسيق الامني مستمر بصفة شبه يومية بين القوات الامنية التونسية والجزائرية وكذلك هو الشأن من الناحية الاقتصادية والثقافية ورغبة البلدين في الارتقاء بعلاقات التعاون في جميع المجلات الى مستويات أفضل.
وحيا يوسف الشاهد القيادة الجزائرية على حسن الضيافة معتبرا ان هذا الكرم ليس بغريب عن الجزائريين قيادة وشعبا معبرا عن تفاؤله بمسقبل أفضل للشعبين التونسي والجزائري ومؤكدا ان العلاقات التونسية الجزائرية ستبقى راسخة داعيا الى مزيد توطيدها والارتقاء بها الى أفضل المراتب.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *