وزارة الداخلية التونسية تعلن إيقاف خمسة عناصر “إرهابية”لهم”علاقة مباشرة”بانتحاري فجر نفسه على شاطئ سوسة

وفجر انتحاري نفسه على شاطىء بمدينة سوسة السياحية جنوبي العاصمة والمقفرة من السياح في هذه الفترة من العام. ولم يوقع التفجير ضحايا "باستثناء الانتحاري"، بحسب وزارة الداخلية.

وفي المنستير التي تبعد 20 كلم عن سوسة تم رصد انتحاري وتوقيفه حين كان يتاهب لتنفيذ هجوم على ضريح الحبيب بورقيبة أول رئيس لتونس (1957-1987) بعد استقلالها عن فرنسا، بحسب المصدر ذاته.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي أن الحادثين من فعل تونسيين من "السلفيين التكفيريين" أحدهما "أسمر البشرة" والآخر عائد من بلد مجاور دون أن يحدد إذا كان يعني ليبيا أو الجزائر المحاذيتين لتونس.

ويأتي الهجوم في وقت يشن فيه الجيش عملية عسكرية واسعة ضد مسلحين متشددين في جبال محافظة سيدي بوزيد الواقعة وسط البلاد، بعدما قتل مسلحون سلفيون ستة من عناصر الحرس الوطني في كمين في جبل معتمدية في الولاية.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *