المغرب تقرر استدعاء سفيرها بالجزائر للتشاور

وأشار البيان إلى أن "المضمون الإستفزازي المتعمد ، والعبارات العدائية للغاية التي تضمنتها هذه الرسالة الصادرة عن أعلى سلطة في البلاد تعكس بجلاء موقف الجزائر كطرف فاعل في هذا الخلاف، وتكشف بكل وضوح استراتيجيتها الحقيقية القائمة على التوظيف السياسي للقضية النبيلة لحقوق الإنسان".
وأضاف البيان أنه "بدلا من السعي بشكل إيجابي وبناء في البحث عن حل سياسي متوافق عليه، تسعى الجزائر جاهدة إلى مضاعفة المناورات التسويفية غير المثمرة" موضحا أن هذه التصرفات المؤسفة والمتكررة تتعارض "مع الإرادة الصادقة للمغرب في إرساء علاقات أخوة وتعاون وحسن جوار مع الجزائر ، من أجل النهوض بالاندماج المغاربي ورفع التحديات المتعددة التي تواجهها المنطقة".
وجاء في البيان أن هذا الإصرارعلى استهداف المغرب لن يصرف أنظار الشعب الجزائري الشقيق الواعي والذكي عن اهتماماته الفعلية ونظرته المشروعة والحقيقية.
وكان بوتفليقة قد دعا في رسالة وجهها للمشاركين في الندوة الافريقية للتضامن مع القضية الصحراوية بأبوجا إلى ضرورة بلورة آلية لمتابعة ومراقبة حقوق الانسان في الصحراء الغربية باعتبارها ضرورة ملحة "أكثر من أي وقت مضى. وكان وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة قد دعا أمس (الثلاثاء) المغرب إلى "التعقل على خلفية ردود الفعل " غير المقبولة " على خطاب الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة الذي دعا فيه إلى احترام حقوق الانسان بالصحراء الغربية.
وقال لعمامرة في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الكولومبية ماريا أنخيلا هولغين بالعاصمة الجزائر، إن "خطاب رئيس الجمهورية بأبوجا والذي قرأه نيابة عنه وزير العدل (الطيب لوح) تذكير بموقف الجزائر المعروف للمطالبة باحترام حقوق الإنسان بالصحراء الغربية من خلال وضع آلية دولية للمتابعة والمراقبة.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139