سوريا “أنهت تدمير” معدات إنتاج الأسلحة الكيمياوية

وجاء في التقرير "أن منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تعلن برضى أنها تحققت وشاهدت جميع معدات الإنتاج والمزج والتعبئة مدمرة في المواقع الثلاثة والعشرين".
ويأتي هذا الإعلان قبل يوم واحد من الوقت الذي حددته المنظمة – التي يوجد مقرها في لاهاي – لسوريا، وهو 1 نوفمبر/تشرين الثاني، لتدمير أو "تعطيل" جميع منشآت ومعدات إنتاج ومزج العناصر الكيمياوية لتصبح غازات سامة، ويمكن تعبئتها كذخيرة.
وهذا يعني أنه لم يعد بمقدور سوريا إنتاج أسلحة كيمياوية جديدة.
ويعتقد أن سوريا كان تمتلك 1000 طن من الكيمياويات والأسلحة المتعلقة بها، من بينها غاز الخردل، وغاز سارين للأعصاب.
ويعد الانتهاء من المرحلة المبدئية في تدمير الأسلحة – التي راقبتها فرق منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية الدولية في سوريا – علامة مهمة في برنامج طموح يهدف إلى تخلص سوريا من جميع أسلحتها الكيمياوية بحلول منتصف عام 2014.
وكانت الحكومة السورية قد قدمت خطة للتخلص من ترسانتها من الأسلحة الكيمياوية، يجب أن توافق عليها الشهر المقبل، اللجنة التنفيذية في المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيمياوية.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *