مقتل 78 مهاجرا في صحراء أفريقيا معظمهم من الأطفال والنساء

وأضاف أن الضحايا كانوا يأملون في البحث عن حياة أفضل في الجزائر، بدلاً من الحياة البائسة التي كانوا يعيشونها في النيجر، بسبب الفقر المدقع والتدني الاقتصادي بالدولة الأفريقية، إلا أن رحلتهم انتهت بشكل مأساوي.
وأفادت تقارير إعلامية بأن الضحايا، وهم 48 طفلاً، و32 امرأة، إضافة إلى 7 رجال، بدأوا رحلة الهجرة إلى الجزائر أواخر سبتمبر/ أيلول الماضي، حيث عُثر على جثثهم على بعد حوالي 10 كيلومترات فقط من الحدود الجزائرية.
وكان جيش النيجر قد عثر على جثث 5 سيدات، في وقت سابق من الشهر الجاري، يُعتقد أنهم كانوا ضمن نفس المجموعة، بحسب التقارير.
وتزايدت مؤخراً عمليات الهجرة غير الشرعية من دول منطقة الصحراء الأفريقية باتجاه الشمال، ويفضل غالبية المهاجرين التوجه إلى ليبيا، ومنها إلى أوروبا، بينما يقوم عدد قليل بالهجرة إلى الجزائر.
وتشير تقديرات مكتب الأمم المتحدة للشؤون الانسانية في نيامي، عاصمة النيجر، إلى أن عدد الذين هاجروا إلى ليبيا، خلال الفترة بين مارس/ آذار، وأغسطس/ آب من العام الجاري، بلغ حوالي 30 ألف شخص.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139