مصدر أمني: تونس مهددة بالسيارات المفخخة

كما اكد كاتب عام مساعد لنقابة الامن الجمهوري وليد زروق لـ«الشروق» ان هناك جناحا سياسيا معلوما لدى الجميع يخطط وينفذ في هذه العمليات الارهابية وقام باختراق المجموعات السلفية وجندهم لحسابه الخاص وسنكشف لاحقا في ندوة صحفية عن وثائق خطيرة ومكالمات هاتفية جمعت الارهابيين بقيادات سياسية وستكون المعلومات صادمة بالنسبة إلى الرأي العام التونسي».

100 ألف انتحاري

ومن جهة أخرى قال محدثنا انه لن ينسى ما صرح به احد وزراء الحكومة عندما التقى به حيث قال له حرفيا «ان كنتم 50 الف امني فنحن نملك 100 الف انتحاري» مضيفا ان العمليات القادمة ستكون في المركبات التجارية الكبرى داعيا اعوان الحراسة إلى ضرورة التمركز ومراقبة كل الزائرين قائلا «لن نخاف على تونس لأنها تزخر بعشرات الالاف من رجال الامن المرابطين صباحا ومساء لحمايتها من خطر الارهاب».

حذرنا

اما الصحبي الجويني ممثل اتحاد نقابات قوات الامن فقد اكد ان هيكله النقابي حذر عديد المرات من خطورة الوضع الامني في البلاد بسبب انتشار الارهابيين مضيفا انه توقع الوصول إلى مرحلة التفجيرات اما حبيب الراشدي الامين العام للنقابة الوطنية للسجون والاصلاح فقد اكد ان المرحلة القادمة ستكون اخطر وستحدث عمليات تفجيرية عن طريق سيارات مفخخة بالعاصمة.كما اتهم ايضا حبيب الراشدي ادارة السجون بتورطها في التشجيع على الارهاب عن طريق تسريحها لعدد من السجناء المتهمين في قضايا ارهابية خطيرة ومنها احداث سليمان وغيرها هذا بالإضافة الي تجميع المساجين في زنزانة واحدة قائلا» نحن اليوم امام خطر ارهابي حقيقي سيحصد الارواح ان لم يتم نسفه والقضاء عليه نهائيا.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139