اسرائيل ترفض عرضا امريكيا لتسوية موضوع الغاز مع لبنان

ونقلت الأخبار عن صحيفة "جلوبوس" الاقتصادية العبرية، التى كشفت عن الرفض الإسرائيلى للمقترح الأمريكى أمس، أن هذا الرفض "سيؤثر الرفض سلباً على هذه المنطقة، ويمنع لبنان من استغلالها".
ولفتت إلى أن "مساحة المنطقة موضوع النزاع، تصل إلى 850 كيلومترا مربعا، ويتوقع أن تحتوى على كميات واعدة من النفط والغاز، قد تساوى الكميات المقدرة لحقل تمار الإسرائيلى الذى تملك شركة "ألون" الإسرائيلية حق التنقيب عن النفط والغاز فيه".
وكشفت صحيفة "جلوبوس" عن طلب قبرصى خاص، بتحويل الجزيرة إلى معبر للغاز الإسرائيلى إلى أوروبا، مع تأكيد أن إسرائيل قبلت الطلب، الذى يتضمن تخصيص كميات حد أدنى من ناتج حقول الغاز الإسرائيلية، يجرى تصديرها حصراً عبر قبرص، بعد أن تسيّل فى المنشأة التى تنوى إنشاءها فى جنوب الجزيرة، باستثمار قد يتجاوز 12 مليار دولار".
من جانبه قال رئيس حكومة تصريف الأعمال فى لبنان نجيب ميقاتى "لا يزال على تشاور مع الرئيس اللبنانى ميشال سليمان بشأن عقد جلسة حكومية مخصصة للبحث فى موضوع النفط".
أما وزير الطاقة فى حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل فقد علق على هذه الأنباء بقوله: "إن هذا الكلام يثبت ما كنا نقوله منذ وقت طويل عن الثروة النفطية فى لبنان".
وقال باسيل إن "الأنباء المتسربة عن موقف رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتى من دعوة مجلس الوزراء إلى الانعقاد للبحث فى ملف النفط تشير إلى أنه ما زال يمتنع عن هذه الدعوة بسبب رفض كتلة "المستقبل" عقد الجلسة"، مرجحا أن "يغير ميقاتى موقفه إذا غيّرت كتلة "المستقبل" موقفها".

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *