الخارجية الفرنسية تؤكد مقتل الصحفيين المختطفين في مالي

وفي السياق، أعرب الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند عن "إدانته لهذا العمل المشين"، ودعا إلى اجتماع عاجل وزراء في 3 نوفمبر الجاري مع وزراء أساسيين لبحث كيفية وسبب مقتل الصحفيين.

وأعرب الرئيس المالي إبراهيم أبو بكر كيتا، حسب بيان صدر عن قصر الإليزيه، عن تعازيه للرئيس أولاند وذوي الضحايا، وذلك في مكالمة هاتفية مع نظيره الفرنسي.

وتعهد الرئيسان بمواصلة "مكافحة الجماعات الإرهابية" في شمال مالي، وقالا إن "القتل المشين الذي وقت اليوم في كيدال لن يؤدي إلا إلى تقوية عزم البلدين على الاستمرار في كسب الحرب ضد الإرهاب"، وفق البيان.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139