وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي يرى عهدا جديدا للتعاون العسكري بين مصر وروسيا

ونقلت "بي بي سي" من مصدر مصري أن المباحثات التي جرت الخميس تناولت "صفقة سلاح"، لكن لم يتوصل الطرفان بعد إلى اتفاق محدد.
وتشير تقارير إلى أن قيمة الصفقة قد تصل إلى ملياري دولار.
ووصف مسؤولون بارزون في مصر المحادثات مع المسؤولين الروس – بينهم وزير الخارجية سيرغي لافروف – بأنها "محادثات مهمة".
وتأتي زيارة المسؤولين الروس بعد توتر في العلاقات بين القاهرة وواشنطن عقب قرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتعليق مساعدات عسكرية عقب إطاحة الجيش المصري بالرئيس المعزول محمد مرسي.
كما وصف وزير الخارجية المصري أحمد فهمي الشهر الماضي العلاقات المصرية الأمريكية بأنها "مضطربة".
لكن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وصف خلال زيارته القاهرة أوائل الشهر الحالي مصر بأنها "شريك مهم" للولايات المتحدة.
تحوّل مهم في السياسة الخارجية المصرية
وتقول بي بي سي إن زيارة الوفد الروسي قد تؤشر على تحوّل مهم في السياسة الخارجية المصرية.
وقال وزير الخارجية الروسي في مؤتمر صحفي مع نظيره المصري ان "الوزير شويغو ونظيره عبد الفتاح السيسي بحثا في التعاون العسكري بين البلدين" دون أن يكشف مضمون المحادثات.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *