فرنسا: فرنسوا هولند يواجه تهمة خيانة مؤتمن

فرنسا: فرنسوا هولند يواجه تهمة خيانة مؤتمن

أثارت قضيّة عضو مجلس الشعب الفرنسي عن الحزب الاشتراكي الحاكم ريني تولاد ردود فعل متضاربة في الشّارع الفرنسي      وصلت إلى حدّ مطالبة عدد من المنظّمات و الجمعيّات الفرنسيّة بتوجيه رسالة إلى الاليزيه لطلب الاستماع إلى الرئيس الفرنسي نفسه فرنسوا هولند الذي ورد اسمه في القضيّة رغم أنّ القانون الفرنسي يمنح الرئيس حصانة من طوال فترة تولّيه لمنصبه في حين قضت المحكمة الفرنسيّة بسجن روني تولاد 18 شهرا و تغريمه مع غرامة بـ 5000 أورو.

و يواجه روني تولاد تهمة خيانة مؤتمن رفعها ضدّه محامون بوصفه الرّئيس السابق لجمعيّة "قضيّة مشتركة" التي خلّف فيها ديونا بـ 24000 أورو و كان الرئيس الفرنسي الحالي فرنسوا هولندا يشغل خطّة أمين مال للجمعيّة في نفس الفترة.

و ذكرت مصادر صحفيّة فرنسيّة أن عدلا منفّذا قد وجّه رسميّا للمرّة الثانية بعد أن حاول في شهر ماي المنقضي دعوة إلى الاليزيه لاستدعاء فرنسوا هولند للإدلاء بشهادته و سماع أقواله، و يذكر أن الرئيس الفرنسي قد وعد في حملته الانتخابيّة بمراجعة القوانين المتعلّقة بحصانة رئيس الدولة من التتبّع القضائي.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139