جنيفر جراوت الشابة الأمريكية التي ابهرت العرب بأغاني أم كلثوم



موضوعات ذات صلة:


{loadposition re}


لكن الشابة الأمريكية التي تبلغ من العمر 23 سنة أكدت "أنها ليس لها أي أصول عربية أو تركية وأنها ترعرعت في مدينة بوستون بالولايات المتحدة ولم تبدأ دراسة الموسيقى العربية إلا في عام 2010 "

ولم تتوقع جنيفر جراوت تحقيق مستوى كهذا من الشهرة في الشرق الأوسط أو أن تقف يوما ما أمام لجنة تحكيم مكلفة باختيار أفضل المغنيين في تلفزيون عربي.

ويعود الفضل إلى إحدى صديقاتها التي بعثت لها استمارة للمشاركة في هذه المسابقة. ولم يكن مثول جنيفر أمام لجنة التحكيم بالأمر السهل، بل كان صعبا للغاية بسبب عدم قدرتها على الإجابة عن الأسئلة التي كان يطرحها عليها أفراد اللجنة: "كنت أقول لنفسي، يا إلهي لا أفهم ماذا يقولون ولا أفهم تعليقاتهم. كنت فقط أحرك رأسي لكي أبين لهم بأنني استوعبت ملاحظاتهم".

ولدت جنيفر جراوت في عائلة موسيقية، فيما تعلمت العزف على آلتي "البيانو" و"الكمنجة" وعمرها لا يتجاوز الخمس سنوات. والديها كانا يريدان أن تقتحم عالم الأوبرا، لكنها تعلقت بالطرب العربي الأصيل وتأثرت به إلى درجة أنها اشترت آلة "العود" لاتقان العزف عليها، وكانت تحيي سهرات فنية بمطعم سوري بمونتريال في كندا

وبعد أن انتهت من دراستها، قررت جنيفر السفر إلى الخارج لاكتشاف العالم. فزارت المغرب والنمسا ثم فرنسا حيث كانت تؤدي أغاني عربية داخل مترو الأنفاق بباريس لربح لقمة عيشها.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139