الرئيس التونسي منصف المرزوقي يشرف على موكب تأبين الشهيد يوسف الدريدي

وقال في هذا السياق  "إن للوطن أبطال يحمونه وكلهم استعداد للشهادة من أجله والشهيد يوسف الدريدي أحد هؤلاء الأبطال" متوجها لقوات الجيش الوطني "نحن نعرف ما تقدمونه من تضحيات من أجل الوطن ونحن نقدرها أحسن تقدير ولن ننساها لكم كما ستدين لكم الأجيال القادمة بكل ما قمتم ومازلتم تقومون به من اجل رفعة الوطن وأمنه وآن الأوان لنقدم لكم كل الدعم المادي والمعنوي لتواصلوا آداء مهمتكم النبيلة"

ودعا رئيس الجمهورية كافة التونسيين للوقوف صفا واحدا وراء المؤسسة العسكرية التي قال إنها بمثابة القوة الهادئة التي تعطي ولا تأخذ، تعمل بعيدا عن التفاخر، تهب دمائها فداء للوطن ولا تطلب شيئا، وإنه آن الأوان أن يتخلق التونسيون بأخلاق العطاء والبذل والتفاني في الذود عن حرمة الوطن التي يجسدها الجيش الوطني بعيدا عن البغضاء والاختلافات التي يجب أن تنتهي حتى ننصرف جميعا إلى ما هو أهم"

وبعد أن تقدم بأحر تعازيه لأسره الشهيد وأبنائه ووالديه وتلاوة الفاتحة ترحما على روحه الطاهرة، توجه القائد الأعلى للقوات المسلحة بالقول "هذا الوطن سيبقى عائشا ما دام له أبطال مثل الشهيد يوسف الدريدي وغيره ومؤسسة عسكرية لا تعترف إلا بالتضحية والشجاعة". 

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139