مانديلا ،،،عنقود تدلّى

وَ خَرِيفُكَ حَــــــلَّ

سَلَامَ عَلَى شَيْخَ أَفْرِيقِيَا

كَمْ كَانَ جَلْدًا

فِي وَجْهِ جَلَّادِهِ

مَا انْحَنَى

مَا   لَانَتْ عَزِيمَتُه

و لَا كَــلَّ

وَ قَفَ فِي وَجْهِ رِيحِ الشَرِّ

مُتَبَسِّمًا

فًانْكَسَرَ قَيْدُهُ

وَ عقَالُهُ انْحَــــــــــــــلَّ

وَ الآنَ

أيها العُرْجُونُ القَدِيمُ

قَدْ آنَ أَوَانُهَا

وَ سِتَارُ لَيْلِهَا

مِنْ خلْفِ  رَعَشَاتِ الزَّمَانِ

 أَطَــــــــــــلّ

ما أطَلْتَ حَتَّى رَحَلْتَ

و مضَيْت إلى المَجْدِ

تَزْرَعُ الأُفقَ

ياسَمِينًا وَ فُلَّا

يا أيها العُنْقُودُ الذِى

تَدَلَّى


   … يوسف السبوعي

 

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139