هل أفشى ياسر عرفات موعد حرب أكتوبر لإسرائيل؟؟فاروق القدومي يجيب لـ اليوم

وفيما يلي نص الحديث:

تونس/عوض سلام

استغرب تصريحات فرنسا حول"مقتل"عرفات

* ما هو تعليقك على ما صدر مؤخرا عن السلطات الفرنسية بأن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات لم يمت مسموما و إنما موتا طبيعيا؟

– إن هذا الخبر عار عن الصحة و لقد كان شارون مصرا كل الإصرار على تسميم الأخ أبو عمار، و قد نُشر هذا الكلام على لسان شارون في قناة BBC،على ما اعتقد، و قال بالحرف الواحد " أنا لم أعد أحترم ذلك العهد الذي قطعته على نفسي للرئيس الأمريكي بوش الابن بأن لا  أؤذي الرئيس الفلسطيني جسديا، و قد كان ذلك في شهر أبريل من عام 2004.

 لذلك  ما جاء على لسان السلطات الفرنسية كذب، حتى أن "أوري افيري" قد صرح تصريحا واضحا أن شارون دائما يقول لا بدّ من تسميم السيد ياسر عرفات.

 و مع الأسف الشديد فإنّ فرنسا لم تقدم المعلومة الصحيحة عندما ذهب الأخ أبو عمار للعلاج هناك في باريس، و قد طلبت تقريرا من الفرنسيين بحالة الرئيس ياسر عرفات، فقالوا أنّ الزوجة ( سهى عرفات ) هي المسؤولة فقط و لا نعطي أي معلومة إلا للزوجة، مع الأسف الشديد.

في تلك الفترة ( علاج عرفات في مستشفى بارسي ) اتصلت بالأمير عبد الله بن عبد العزيز وليّ العهد السعودي في وقتها من خلال سفيرنا في السعودية من أجل الاتصال بالولايات المتحدة الأمريكية لكي نتوسط مع إسرائيل من أجل أن تزودنا ( بالترياق ) من هذا التسميم و لم يرد الرئيس الأمريكي.

و قد بلّغنا الإخوة في السعودية أننا ننتظر و مازلنا ننتظر الرد .

و لذلك القول(الفرنسي) على أنّه ليس تسميما هذا شئ خطير، فالحقيقة أنّ شارون قد سمم الأخ أبو عمار.

* لماذا في هذا التوقيت يخرج هذا التصريح، و هل تخشى فرنسا الآن من تحقيق دولي عن اغتيال عرفات؟

– لقد ذهب إلى رام الله فريق من الخبراء السويسريين والروس و أخذوا عيّنات من رفات عرفات، و قد أصدروا رأيهم  القاضي بأنّ الرئيس عرفات قد تم تسميمه، و لذلك لا أدري لماذا تخفي فرنسا الحقيقة و تقدم معلومات خاطئة.

*هل أنت الآن مع تشكيل لجنة تحقيق دولية للبحث في تسميم عرفات؟

– بالطبع هذا شيء مطلوب و أنا أطالب بتشكيل هذه اللجنة من أجل إظهار الحقيقة في ضوء النتائج التي خرج بها التقرير السويسري الروسي من أنّ عرفات قد مات مسموما، و قد طلبت مرارا و تكرارا من إخواني في رام الله تقديم طلب رسمي إلى الأمم المتحدّة لتشكيل لجنة تحقيق دولية.

السادات لم يعلن لنا موعد حرب أكتوبر

*ما هي حقيقة الإدعاءات التي سربت على لسان الرئيس السابق حسني مبارك حول تسريب الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات لموعد اندلاع حرب أكتوبر ضدّ إسرائيل؟

– أذكر و بكلّ دقّة أن الرئيس الراحل أنور السادات كان قد طلب من الأخ أبو أياد ( صلاح خلف ) أن يأتي إلى برج العرب لأمر مهم.

 و قد ذهبت أنا و الأخ أبو أياد فقط إلى لقاء السادات في برج العرب و الذي رحب بنا و قال "بكره حتقوم الشرارة وتعدي القناة و نهدم خطّ بارليف و بعد عشرة كيلومتر من التقدم سنتوقف و تجيء الدول الكبرى تقف بينا" ..هذا ما قاله بالنّص، و لذلك إذا كان هناك حديث غير ذلك فهو حديث مدسوس لا قيمة له، و قد ذهب الأخ أبو أياد إلى لبنان و أعلم الأخ أبو عمار و قال له أن الرئيس السادات يريد بعض الكتائب الفلسطينية من جيش التحرير للمشاركة في المعركة، و قال السادات بالحرف الواحد " أنا عاوزكم تكملوا المشوار"، و أنا أؤكد أنّ الأخ أبو عمار لم يفش السرّ و لم يتكلم فيه مع أحد.

*أثناء لقاءكم مع الرئيس الراحل أنو السادات أنت و الأخ صلاح خلف "أبو أياد" هل حدد لكم السادات موعد حرب أكتوبر و هل كان الرئيس السابق حسني مبارك موجودا؟

– في ذلك الوقت لم يكن حتى مبارك معروفا و لم يكن موجودا في أثناء اللقاء و أعتقد أنّ الرئيس مبارك قد خانته الذاكرة، و الرئيس السادات لم يحدد موعد الحرب بل قال بالحرف الواحد " أن شاء الله بكرة حتقوم الشرارة"وكلمة "بكرة" يقصد بها "في أي وقت" لأن الحرب قامت بعد ذلك بأسابيع.

و قد عدنا مرة أخرى بعد أن قامت هذه "الشرارة" إلى قصر القبة و التقينا الرئيس السادات أنا و الأخ أبو أياد و عندما دخلنا عليه كان يتحدث في التليفون و عندما وضعه قال لنا ( أولادي حطموا تسعة طوابي من خط بارليف و باقي كام طابية أن شاء الله بكرة هيقضو عليها كلها) و لم يكن هناك لا مبارك و لا غيره.

أمريكا لن تأتي بالجديد في المفاوضات وسط التعنت الإسرائيلي

*حول ملف المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية و جولة كيري الحالية، ما هي رؤيتك لهذه المفاوضات؟

– لقد قطعنا أشواطا طويلة منذ أوسلو التي لم ( أوافق )عليها لأنها حكم ذاتي محدودة و قد ولدت من " تحت الطرابيزة"

و بعيدا عن الصف و الإجماع العربي في ذلك الوقت الذي  أنطلق بعد مؤتمر مدريد للسلام على أرضية  " الأرض مقابل السلام "، فمنذ أوسلو حتى اليوم لم نحصل على إيه سيادة على الأرض، بل أكاذيب مستمرة من قبل إسرائيل و في نفس  الوقت وعود لم تأت بشيء حتى الآن بخصوص الانسحاب الإسرائيلي و إقامة الدولة الفلسطينية، فمازلنا تحت الاحتلال الإسرائيلي و المعتقلات الإسرائيلية مليئة بالأسرى الفلسطينيين و إقامة المستوطنات على قدم و ساق.

*هل تعتقد أن هناك جدية من قبل إدارة الرئيس أوباما لإرساء سلام حقيقي في المنطقة؟

– لقد بذل الرئيس كلينتون في السابق جهودا كبيرة في هذا الصدد مع الجانب الإسرائيلي و لم يستطع مع وجود باراك أن يرسي سلاما، فهل يستطيع كيري أن يجسد سلاما مع وجود نتنياهو الذي يقول في الأمم المتحدة أن نتنازل على انش واحد من الأرض فهذا أمر يحز في نفوسنا، أنّ كلّ تلة و كلّ واد و كلّ صخرة من صخورها تردد رجع أقدام أجدادنا الأوائل، فأين هم أجداده، لذلك لا أعتقد أن يحدث شيئا جديدا، بل إني أقول ما أخذ بالقوة لا يردّ إلا بالقوة كما قال الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

نأمل ان تستكمل مصر مسيرتها من أجل صالح المنطقة العربية

*ما هي رؤيتك لما جري في مصر في 30يوليو وإزاحة الإخوان عند الحكم  ؟

– هذا أمر نابع من إرادة الشعب المصري وهو حر فيما يتخذه ولكن عندما نشاهد إن أكثر من 30 مليون من الشعب المصري يقولون كلمتهم .

لذلك اعتقد أن الجيش المصري قد استجاب لهذا الدعاء أو لهذا المطلب الشعبي .

ومصر لا نخاف عليها و نأمل من الله أن تسير في طريقها حتى نهاية الشوط حتى تكون علي مقربة من سورية .

لأن سورية و مصر إذا سارتا في الطريق السليم فان الأمة العربية تسير في هذا الطريق.مزيد من التفاصيل شاهد الفيديو

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139