اللجنة التنفيذية لمنظمة التحريرالفلسطينية ستتخذ خطوات لمواجهة الاستيطان خلال أيام

ولم توضح اللجنة طبيعة هذه الخطوات، لكنها أكدت أن " القيادة الفلسطينية لن تتردد في اتخاذ جميع الإجراءات الكفيلة بالدفاع عن أرض الوطن وحقوق دولة فلسطين".

وأدانت اللجنة بشدة، إعلان إسرائيل عن آلاف الوحدات الاستيطانية في القدس وباقي أرجاء الضفة الغربية "لتبرير المزيد من التهويد والاستيلاء على المزيد من الأرض الفلسطينية ".

وقررت الحكومة الإسرائيلية أمس الأربعاء، دفع اربعة مشاريع بناء في أحياء يهودية شرقي مدينة القدس، تشمل إقامة 1500 وحدة سكنية جديدة.

وفي سياق قريب عبرت اللجنة التنفيذية عن تقديرها لموقف الاتحاد الأوروبي بشأن مقاطعة المستوطنات ومنتجاتها ، داعية دول العالم كافة إلى "الاقتداء بهذا الموقف الذي ينطلق من الشرعية الدولية ومن الحرص على حل الدولتين، واعتبار أن الاستيطان بأكمله هو خروج عن القانون الدولي".

وحذرت اللجنة، من استمرار ما وصفته "الانتهاكات" الإسرائيلية "خاصة تشجيع المستوطنين وعصابات التطرف والعنصرية في الاعتداء اليومي المتواصل على المسجد الأقصى".

ودعت إلى أوسع حملة دولية لحماية المسجد الأقصى لمنع هذه التعديات "التي ترعاها الحكومة الاسرائيلية وتحاول التمويه والتغطية عليها تحت عنوان مخادع وهو اعتبارها وكأنها جزء من الوضع الواقعي الذي كان قائما على الدوام".

ويمثل الاستيطان أكثر القضايا الخلافية في مفاوضات السلام التي استؤنفت بين الفلسطينيين وإسرائيل نهاية يوليو الماضي في واشنطن برعاية أمريكية بعد توقف استمر ثلاثة أعوام.

وكانت المفاوضات متوقفة أصلا بسبب الخلاف على الاستيطاني الذي تقول إسرائيل إنه حق لها ولن تقبل بشروط مسبقة لوقفه فيما يقول الفلسطينيون إنه يقوض عملية السلام وحل الدولتين.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139