المخرج العالمي يوسف حميد: كل شيء تغير في تونس الا اللوبي الثقافي تكلس في انتهازيته

تونس/ اليوم أنفو/ من أسماء البكوش

يوسف حميد” مخرج وممثل سينمائي ومسرحي تونسي عالمي يعيش بباريس شارك بأعماله في مهرجان كان وفي مهرجانات عالمية عدة من ابرز اعماله “القديس في جلباب”

“دموع فاطمة من خلال ابتسامة الجوكندا”و”العودة”,مخرج عالمي مازال يحلم بالمشاركة في مهرجانات بلاده.

“اليوم انفو” التقت يوسف حميد بمناسبة زيارته لتونس وكان لنا معه الحوار التالي :

تزور تونس خلال هذه الفترة وتستعد لعرض عمل مسرحي جديد هل لنا أن نعرف أكثر عن هذا العمل الجديد؟

بالفعل انا استعد لعرض مسرحية الحب ينطح في 20 ديسمبر2017 ويتناول العمل ثنائية الحب والطلاق مرورا بكل المشاعر الانسانية ,تشاركني في هذا العمل الممثلة  القديرة مريم مسوس وهي تلميذتي.

لماذا تعرض هذا العمل المسرحي بعد أيام من اختتام أيام قرطاج المسرحية ؟لماذا لم تشارك في المهرجان؟

مسرحية الحب ينطح واجهت عدة صعوبات وتتعلق بالفنانة المشاركة في العمل فقد تداولت اكثر من واحدة عليه الى ان استقر الدور عند الممثلة مريم مسوس  ولم استطع ان اقدم العمل في الموعد للمشاركة به في أيام قرطاج المسرحية.

لكن أفلامك أيضا شاركت بها في مهرجانات عالمية منها مهرجان كان لكن لم نر مشاركاتك في المهرجانات السينمائية التونسية ,هل انت غائب ام تم تغييبك؟

في الحقيقة انا يتم تغييبي بل اكثر من ذلك اقوم بتقديم طلب للمشاركة لكن في كل مرة يتم تجاهلي ولا يتم حتى تقديم رد لي بالقبول او بالرفض ,هذا الموضوع يحيرني وكلما توجهت الى وزارة الثقافة لاقابل الوزير لا القى سوى الرفض والمماطلة ولم انجح في مقابلته , رغم انني منذ اربع سنوات في عهد الوزير المهدي مبروك قدمت محاضرة لكن بعدها تم تغييبي ومطالبي للمشاركة في المهرجانات التونسية لا يصلني رفضها ولا قبولها رغم انني اريد فعلا معرفة السبب ,انا كل ما اريده هو تقديم تجربتي وخبرتي وعلمي لبلادي تونس وخاصة للشباب التونسي الموهوب وهو صانع الغد ويحتاج الى التاطير والتشجيع ويعاني من التهميش ,ورغم انني معروف عالميا إلا أنني أود أن اعرف هنا في بلادي في تونس واو دان استضيف نجوما عالميين لزيارة تونس وهذا لن يتم إلا بالتعاون بيننا كمبدعين في الخارج وسلطة الإشراف في الداخل.

هل تعتقد ان تجاهلك مقصود؟

كل مع اعتقده هو ان الوضع الثقافي في تونس ازداد سوءا وان «لوبيات» الدعم السينمائي لم تتغير وان هذا الشباب يحرم من الدعم والتشجيع بالرغم من ان الوزارة لها كل الإمكانيات المادية لتفعل ذلك ,لكن غياب الشفافية والنزاهة يقتل الإبداع والتجديد .

هل صحيح انك ستقوم بإخراج عمل تلفزيوني درامي يعرض في رمضان؟

انا تسلمت سيناريو عمل درامي وساقوم بالاطلاع عليه وبعدها اقرر ولا استطيع ان اقدم اكثر تفاصيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *