أسرى فلسطينيون الى الحرية نفذوا عمليات فدائية ضد الاحتلال

images/polotic/palastin-er.jpg

بعد سويعات من المقرر أن تكون الحرية من نصيب ست وعشرون أسيرا فلسطينيا ساعات لمعانقة اهاليهم، بعد اعوام قضوها داخل معتقلات الاحتلال، وهم من أصحاب سنوات كثيرة من الاعتقال , كان اقلهم قد قضى 20 عاما، وكان اعتقال هؤلاء الاسرى بذريعة لقتلهم اسرائيليين في الفترة مابين العام 1984 و1994، وهنا نستعرض العمليات الفدائية التي دفع فيها الاسرى حريتهم ثمنا للدفاع عن ارض فلسطين.

أكثر الأسرى أقدمية هو عيسى عبد ربه، الذي نفذ عملية قتل خلالها اسرائيليين اثنين بجوار دير كرميزان جنوبي القدس، في شهر تشرين الأول من العام "أربعة وثمانين". وثمة أسرى آخرون ذوو أقدمية مثل مصطفى وزياد غنيمات، اللذان نفذا في العام 1985 عملية أدت لمقتل مئير بن يئير وميخال كوهين، في غابة "مشفآه" في سهل "هئيلاه"، بجوار بيت شيمش.

Read more

أسرى فلسطينيون الى الحرية نفذوا عمليات فدائية ضد الاحتلال

images/polotic/palastin-er.jpg

بعد سويعات من المقرر أن تكون الحرية من نصيب ست وعشرون أسيرا فلسطينيا ساعات لمعانقة اهاليهم، بعد اعوام قضوها داخل معتقلات الاحتلال، وهم من أصحاب سنوات كثيرة من الاعتقال , كان اقلهم قد قضى 20 عاما، وكان اعتقال هؤلاء الاسرى بذريعة لقتلهم اسرائيليين في الفترة مابين العام 1984 و1994، وهنا نستعرض العمليات الفدائية التي دفع فيها الاسرى حريتهم ثمنا للدفاع عن ارض فلسطين.

أكثر الأسرى أقدمية هو عيسى عبد ربه، الذي نفذ عملية قتل خلالها اسرائيليين اثنين بجوار دير كرميزان جنوبي القدس، في شهر تشرين الأول من العام "أربعة وثمانين". وثمة أسرى آخرون ذوو أقدمية مثل مصطفى وزياد غنيمات، اللذان نفذا في العام 1985 عملية أدت لمقتل مئير بن يئير وميخال كوهين، في غابة "مشفآه" في سهل "هئيلاه"، بجوار بيت شيمش.

Read more
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139