حقيقة التهديدات الارهابية خلال رأس العام في تونس

حقيقة التهديدات الارهابية خلال رأس العام في تونسراجت في تونس حملة تخويف شديدة من رأس السنة الميلادية وإمكانية اندلاع أعمال عنف على صفحات عديد الصحف وبعض القنوات العربية ثبت تهافت مصادرها وتأكد أن وراءها أحد وزراء بن علي المرتبط بالمخابرات الفرنسية والدوائر الإعلامية العربية ، والهدف من الحملة هو استهداف الحجوزات السياحية في عطلة رأس السنة الميلادية.  

هذا وكان الناطق الرسمي بإسم وزارة الدفاع التونسية العميد توفيق الرحموني أفاد مؤخرا أنّ الجيش يتعامل بجدّية كبيرة في خصوص التهديدات المحتملة بمناسبة إحتفالات رأس السنة الإدارية  كما أكدّ أن ّ المؤسسة العسكرية إتخذت إجراءات و تدابير إستباقية بالتنسيق مع الوحدات الأمنية.

Read more
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139