عبارات القذف والشتم فاقت 72٪ من نسبة خطابات الكراهية في الإعلام التونسي

عبارات القذف والشتم فاقت 72٪ من نسبة خطابات الكراهية في الإعلام التونسي حركة النهضة و النداء و الجبهة أكبر الضحايا

*الصحف اليومية:صحيفة المغرب 35 بالمائة
*الصحف الأسبوعية:المساء المرتبة الأولى
*الإعلام السمعي: موزاييك 55 بالمائة
*الإعلام المرئي:حنبعل 95 بالمائة


يسعى هذا التقرير للكشف عن واحدة من أهم المعوقات التي تحول دون تغير طبيعة الإعلام التونسي، وتحوله من إعلام دعائي مرتبط سياسيا – لعشرات السنين – بممارسات إعلامية غير مهنية؛ فرضتها عليه المؤسسات السياسية، إلى إعلام مهني تحكمه قواعد ممارسة المهنة وأخلاقياتها، وتلزمه على احترام مسؤولياته الاجتماعية تجاه المجتمع.

وتزداد أهمية هذا التقرير كونه يأتي في سياق سياسي تونسي استثنائي؛ نعني في إطار التجاذب الإعلامي والسياسي، غير المسبوق، الذي تشهده تونس ومحاولات إجهاض تجربة الانتقال الديمقراطي.

وقد تم اعداد التقرير من خلال مشروع "رصد وسائل الاعلام في تونس -جانفي – مارس2013" حيث أشار مدير المشروع ’’عميروش نجاع’’ أن ’’عبارات القذف والشتم فاقت 72٪ من نسبة خطابات الكراهية في الإعلام التونسي، و تصدرت صحيفة المغرب قائمة الصحف اليومية التونسية التي تضمنت خطابات الكراهية والحقد بحوالي 35٪ وفي الصحف الأسبوعية حازت صحيفة المساء على المرتبة الأولى’’ حسب قوله.

Read more
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139