أمير قطر يبحث مع وزير خارجية فرنسا تطورات الأوضاع في أفغانستان

 بحث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الإثنين، مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، مستجدات الأوضاع الإقليمية وتطورات الأوضاع في أفغانستان.
جاء ذلك خلال لقائهما بالعاصمة القطرية الدوحة، وفق بيان للديوان الأميري القطري.
وأفاد البيان بأن “اللقاء استعرض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وآفاق تنميتها، إضافة إلى مناقشة المستجدات الإقليمية والدولية، خاصة تطورات الأوضاع في أفغانستان”.

وقدم لودريان الشكر والتقدير لأمير قطر على جهود بلاده في عمليات إجلاء المواطنين الفرنسيين من العاصمة الأفغانية كابول، ودورها في دعم وتعزيز عملية السلام في أفغانستان، وفق البيان ذاته.
وفي وقت سابق الإثنين، عقد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن، جلسة مباحثات مع نظيره الفرنسي، أكد خلالها استعداد الدوحة “لدعم جهود المصالحة الوطنية في أفغانستان والتعاون مع جميع الوكالات الأممية لدعم الجهود الإنسانية في كابول”.

والأحد، وصل وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، إلى العاصمة القطرية الدوحة، في زيارة رسمية على مدى يومين، للتباحث بشأن تطورات الأوضاع في أفغانستان.
وفي 15 اوت الماضي، أعلنت “طالبان” سيطرتها على العاصمة كابول، بموازاة انسحاب عسكري أمريكي اكتمل نهاية الشهر نفسه، ما دفع الرئيس الأفغاني أشرف غني للهروب من البلاد.
(الأناضول)

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139