الإمارات تفتتح معرضا تذكاريا خاصا بضحايا اليهود بالهلوكوست

دبي- وكالات الخميس، 27 مايو 2021 02:54 ص بتوقيت غرينتش

احتفى السفير الإسرائيلي في الإمارات بأول معرض تذكاري خاص بالهلوكوست يفتتح في دولة عربية، قائلا في تصريحات له: “من كان يحلم أن يحدث هذا في دولة عربية”.وحذّر السفير الإسرائيلي لدى الإمارات إيتان نائيه، الأربعاء، من “ليلة كريستال” جديدة؛ بسبب مزاعم “تزايد معاداة السامية في العالم”، وذلك خلال زيارته معرضا تذكاريا خاصا بالهولوكوست وُصف بأنّه الأول في الدول العربية.وقال نائيه، الذي عيّن سفيرا لإسرائيل لدى الإمارات في أعقاب اتفاق التطبيع الموقع بين تل أبيب وأبو ظبي، إنّ إقامة المعرض في العالم العربي أمر “ملفت”.وصرّح لدى زيارته المعرض التذكاري: “من كان يحلم قبل 70 أو 80 عاما بأنّ سفيرا إسرائيليا وسفيرا ألمانيا سيجلسان معا هنا، في بلد عربي، خلال زيارة لمعرض تذكاري خاص بالهولوكوست”.

اقرأ أيضا: بلومبيرغ: مكتسبات اتفاقات التطبيع أصبحت موضع شك في “إسرائيل”

و”ليلة الكريستال” أو “ليلة الزجاج المحطّم” هو الاسم الذي أطلقه اليهود على الهجمات التي شنّتها عصابات نازية ليل التاسع إلى العاشر من تشرين الثاني/ نوفمبر 1938، على متاجر وبيوت ومصالح ومعابد يهودية في سائر أنحاء ألمانيا، وتخلّلها نهب هذه الأماكن، وتحطيمها وإحراقها، بحسب “أ ف ب”.وتابع السفير الإسرائيلي: “نرى صعودا جديدا للوجه القبيح لمعاداة السامية في شوارع أوروبا وأماكن أخرى، ثم نأتي إلى هنا، إلى بلد عربي، إلى معرض خاص بالهولوكوست”.

والمعرض المقام في “متحف معبر الحضارات” في دبي، يضمّ روايات عن عرب ومسلمين حموا اليهود خلال الهولوكوست، وأنقذوهم من الموت على أيدي النازيين.وأدان الفلسطينيون اتفاقات التطبيع التي وقّعتها العام الماضي مع الاحتلال أربع دول عربية، هي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب، معتبرين أنّها تقطع الطريق على مساعيهم لإقامة دولة فلسطينية.

الصورة : سفير اسرائيل محتفيا بأول معرض للمحرقة بدبي : من كان يحلم بهذا؟

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139