الجزائر تعيد في موريتانيا ما تمكنت من تحقيقه في تونس.. خطة جديدة لعزل المغرب

المصادر كشفت عن عزم الجزائر فتح بنكيين في نواكشوط وتعزيز مشروعات خاصة بصناعة السكر والزيت

وطن- قالت مصادر مطلعة أن الجزائر قامت بوضع خطة مفصلة ومتعمقة لتطوير ضغط قوي للغاية في موريتانيا بهدف الحصول على نفوذ قوي وفرض سيطرة معينة على الدولة الموريتانية.

وكشفت المصادر لموقع “المغرب إنتليجنس” بأن الهدف النهائي لهذه الاستراتيجية هو عزل المغرب في المنطقة المغاربية من خلال “إقحام” موريتانيا عبر إعادة إنتاج نفس التجربة الناجحة في تونس.

الاستثمار في قطاع النقل والطاقة والتجارة

وأوضحت المصادر المطلعة، أنه للقيام بذلك، تريد الجزائر العاصمة تطوير العديد من المشاريع الرئيسية في موريتانيا وتعزيز التعاون الثنائي في العديد من المجالات الرئيسية ، لا سيما الاقتصادية ، من أجل خلق الاعتماد في نواكشوط على المساعدة الجزائرية.

وبحسب المعلومات المتوفرة للموقع؛ ستقوم الجزائر بتنفيذ سياستها الجديدة في عام 2023 عبر قطاع النقل أو إمدادات الطاقة أو التجارة أو التمويل أو صناعة الأغذية الزراعية، مشيرا إلى انه سيتم المصادقة على العديد من المشاريع الجزائرية وتمويلها ليتم تنفيذها في موريتانيا.

وأوضحت المصادر أن من أهم المشاريع التي تنوي الجزائر تنفيذها تخص المجمع الإنتاجي لشركة “سيفيتال”، أول مجموعة جزائرية خاصة، وهو مشروع لمجمع صناعي في المنطقة الحرة بنواديبو.

اهتمام رئاسي بالمشروع

وبحسب الموقع، فإن هذا المشروع يحظى برعاية الرئاسة الجزائرية والقيادات العليا ويهدف إلى بناء مجمع صناعي زراعي شبيه بالمجمع الموجود في ميناء بجاية ، وهو أكبر مجمع لإنتاج زيت الطعام في الجزائر وتكرير السكر.

ولفتت المصادر إلى ان شركة “سيفيتال” سوف تستفيد من كل الدعم المالي واللوجستي للحكومة الجزائرية لتأسيس نفسها في موريتانيا.

ونوهت المصادر إلى أن هذا المشروع يعتبر حصان طروادة الجزائري في موريتانيا، حيث أنه وفقًا للمصادر المختلفة المتوافقة ، سينتج المجمع المعني زيوت المائدة والسكر الأبيض وكذلك البلاستيك ومشتقاته لاحتياجات التعبئة والتغليف.

افتتاح بنكين حكوميين في نواكشوط

كما كشفت المصادر أنه سيتم افتتاح بنكين حكوميين جزائريين خلال هذه السنة في نواكشوط لتعزيز العلاقات المالية بين البلدين، لافتة إلى أن الجزائر قدمت بالفعل قروضا واستثمارات لقادة موريتانيين من أجل إغرائهم والاحتفاظ بهم والحصول على دعمهم.

واعتبرت المصادر أن كل هذه الخطوات تهدف إلى تشكيل لوبي مهم في موريتانيا لنسف أي تقارب مع المغرب وتحويل موريتانيا إلى ساحة معركة جديدة ضد الجار المكروه.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
Tweet 20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139