الشواشي : سنكون في الشارع يوم 14 جانفي مهما كانت القرارت التي ستصدر

 أكد الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي ان حزبه سيكون في شارع الثورة ، شارع الحبيب بورقيبة مهما كانت القرارات التي ستصدرها السلطة القائمة”، معتبرا أن تاريخ 14 جانفي هو التاريخ الرمز الذي لا يمكن محوه من الذاكرة التونسية وأن الرئيس أراد بجرة قلم أن يلغي هذا التاريخ.

و قال الشواشي خلال ندوة صحفية نظمها حزبه بمقره بالعاصمة اليوم الأربعاء حول موضوع “النفايات الايطالية ووضعية المهاجرين غير الشرعيين” ، “لا اعتقد ان اللجنة العلمية ستمنع المواطنين من التجمع والنزول للشارع للاحتفال بذكرى ثورة 14 جانفي وإن منعت ذلك فان القرار سيكون سياسيا لغايات سياسية لحرماننا من ممارسة حقنا الدستوري في التظاهر والاحتجاج وفي الاحتفال”.
وأوضح القيادي بحزب التيار الديمقراطي أن الأحزاب الديمقراطية الاجتماعية ستنزل إلى شارع الحبيب بورقيبة، شارع الثورة للاحتفال بالثورة التونسية 17 ديسمبر 14 جانفي وكذلك للتعبير عن رفضها للانفراد بالسلطة ودفاعا عن الديمقراطية “لان البلاد دخلت منعرجا خطيرا وحاسما يتعلق بانقلاب دستوري يقوده رئيس الجمهورية الذي يسعى اليوم لتغيير الدستور التونسي والنظام السياسي والقانون الانتخابي بطريقة منفردة ومسقطة مؤكدا الاعتقاد أنها لا تمثل أولويات التونسيين الذين خرجوا في 25 جويلية للمطالبة بتحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية”، وفق قوله.
الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139