المستقبل بعيون مختلفة

بقلم : محرز العماري

للرجال خصال و لهم مواقف .. خصال الدولة و مواقف الوطن .. اتحدث هنا عن من صعد الى كرسي المسؤولية .. فهو الراعي و هو المسؤول عن رعيته.. ما يفرح رعيته يفرحه .. و ما يحزنها يحزنه .. و هو القائد في الجبهة .. سلاحه شرف أمة على عاتقه .. و ساحة الوغاء ميدانه .. في حالنا هذه اكتب عن بلدي تونس .. ساحتها اقتصادية و اجتماعية و فيها حرب ضروس تدور بين الحق و الباطل .. حرب مفروضة و لا حول لنا فيها و لا قوة و أخرى مفتعلة بأيادي ترى هدم السقف على الجميع لتحيا مجموعة صغيرة بأفكار جديدة ..

في تونس ثمة من يرى المستقبل بنظرتين مختلفتين :

نظرة ترفع شعار الوطن للجميع

نظرة ترى أنا و بعدي الطوفان

الاولى ترى ان الوطن واحد و المستقبل واحد و ما ينفع الناس يمكث في الارض

الثانية شعارها “يا نحكمكم يا نقتلكم ” و زبدها يذهب جفاء

و في تونس الفساد له وجهان

وجه قبيح عند البعض

وجه “سمح” عند الاخر

فأما القبيح فهو كل مخالف للرأي

و أما السمح فهو “متاعنا”

لقد أصّلت فينا تونس ما حث عليه ديننا الحنيف من أن الحيلة في ترك الحيل .. و أن الصبر مفتاح الفرج .. و ان الغدّار “يموت ” مغدور ..

 ليت قومي يعلمون..

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139