المكتب التنفيذي للجمعية التونسية للمحامين الشبان يتبرأ من رئيسه و يعلن مساندته لمخلوف زقروب

أصدر أعضاء المكتب التنفيذي للجمعية التونسية للمحامين الشبان البيان التالي :
تونس في 2023/01/21
نحن أعضاء المكتب التنفيذي للجمعية التونسية للمحامين الشبان المنتخبون من زملاءنا انتخابا حرا مباشرا و المجتمعون بصفة طارئة و بعد المداولة و بالاجماع نعرب عن تبرأنا من البيان الانفرادي و التفريقي الذي اصدره رئيس الجمعية التونسية للمحامين الشبان دون استشارة اعضاء المكتب التنفيذي او التداول في شأنه كما دأب على ذلك منذ مدة من انفراد بالتسيير و الرأي و اصدار البيانات في ضرب لواجب الزمالة وقواعد التشاور و التشاركية و مبادئ الحوكمة و التسيير الرشيد التي يتطلبها تسيير الجمعية ،
و على اثر اطلاعنا على البيان المشار اليه و اطلاعنا على سير الجلسة الجناحية الملتئمة بمحكمة الاستئناف العسكرية بتونس و ما شابها من اهدار لضمانات المحاكمة العادلة و ضرب حق الدفاع و مبادئ استقلالية القضاء و مخالفة واجب حياد القاضي فاننا نعبّر عن :
اولا : مساندتنا للزميلين سيف الدين مخلوف و مهدي زقروبة ضد المحاكمة الجائرة التي يتعرضان لها و مساندتنا لكل محام يتعرض للمحاكمة من اجل اراءه او مواقفه
ثانيا : دعوتنا الي توحيد صف المحامين ضد اي محاولة للتمييز على اساس الافكار او الانتماءات و ضد اي محاولة لعودة اساليب الماضي بالتشفي من المعارضين عن طريق استعمال اجهزة الدولة
ثالثا : رفضنا المطلق للانحراف بالسلطة و الخرق الفاضح للقانون و التطبيق الارعن للنصوص الجزائية ببدعتيْ تحلية الحكم الجزائي الاستئنافي بصيغة النفاذ العاجل في مخالفة صارخة للفصل 173 م ا ج و تسليط عقوبة الحرمان من ممارسة مهنة المحاماة في خرق لمبدأ شرعية الجرائم والعقوبات وتعدٍ على صلاحيات الهيئة الوطنية للمحامين الحصرية.
ان حالة الاحتقان التي يعيشها المحامون الشبان نتيجة قوانين الجباية الجائرة و التضييق على الحريات و ضرب استقلال القضاء و اهدار ضمانات المحاكمة العادلة و مواصلة تخلّف مرفق عام القضاء و تواصل تصفية الخصوم السياسيين عن طريق القضاء العسكري لن تدوم طويلا لتتحوّل الى حراك وطني شامل يشلّ المشاريع العدميّة و يضع حدًا للوضع المرتهن ومحاسبة كل من تسبب في جراحات هذا الوطن.
الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139