الناتو قد يتدخّل لوقف الهجرة السرية من تونس

عبّر أمين عام حلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ عن قلقه من “إفلاس” تونس خلال بضعة أشهر، مؤكداً استعداد الحلف للمساعدة في منع تدفق آلاف المهاجرين الجدد إلى أوروبا انطلاقا من الشواطئ التونسية.

ونقلت صحيفة “إل ماتينو” الإيطالية عن ستولتنبرغ قوله إن تونس قد تعلن إفلاسها خلال ستَّة أو تسعة أشهر على الأكثر، إذا لم يتمَّ الإفراج عن قرض بقيمة 1.9 مليار يورو مجمّد في خزائن صندوق النَّقد الدُّولي.

وحذّر من أن تضرب دوّامة عدم الاستقرار في تونس (في حال انهيار الدولة)، وما يرافقها من جرائم الاتجار بالبشر والإرهاب، أوروبا، التي يقصدها سنويا آلاف المهاجرين السريين من تونس عبر ما يعرف بـ”قوارب الموت”.

وأضاف “نحن ندعم الاتّحاد الأوروبي في عمله ضد الهجرة غير الشرعية، ونعمل مع شركاء مثل موريتانيا وتونس لتعزيز قدراتهم، وبالتالي استقرارهم”.

وفي السياق، حذّر ستولتنبرغ من ازدياد النفوذ الروسي في إفريقيا، مؤكداً أن الحلف “لا يملك رفاهية الاختيار بين الجبهات التي يجب أن يركز عليها، ويجب أن يكون حاضراً بقوة في هذه المنطقة، ولذلك يشعر بالقلق إزاء الملف التونسي”.

وكان الاتحاد الأوروبي حذّر قبل أيام من انهيار الاقتصاد التونسي، كما دعت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني كل من قطر والإمارات وإسرائيل لمساعدة تونس، ودعت صندوق النقد للإفراج عن القرض المجمّد لتونس، محذرة من أن حوالي ٢٠٠ ألف مهاجر قد يصلون للسواحل الإيطالية بحلول نهاية العام الجاري في ظل الوضع المتردي الذي تعيشه تونس.

كما اعتبر وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن أن الاقتصاد التونسي يتّجه نحو المجهول، في حال لم يتم التوصل لاتفاق مع صندوق النقد الدولي.

المصدر : القدس العربي

nexus slot

garansi kekalahan 100