النهضة.. التدارك قبل فوات الاوان

محرز العماري

يكتبها محرز العماري 

ان تخسر حركة النهضة دائرة بلدية بتلك السهولة فهذا دليل على ان “العركة” داخل البرج العاجي للنهضة وصلت الى مرحلة الخطر و ان زجاج البرج قد يتفتت و تصيب شظاياه مستقبل الحزب في مقتل ..

لقد انتج الصراع على الزعامة اولى ثماره .. الخيبة في بلدية صغيرة .. و انا متأكد ان اعداء راشد الغنوشي ( لا وجود لخصوم ) من داخل الحركة هم اشد فرحا بهذه الهزيمة اكثر مما يفرح بها الاقصائيون ..

اعرف البعض من هؤلاء من هو مستعد ان يهدم السقف على الجميع مقابل ذهاب الغنوشي لا بل قيهم من سعى  لاسقاط الغنوشي بالتحالف مع محمد عبو و الياس الفخفاخ و قدم نفسه على انه البديل ..

و فيهم من باع “الطرح” جهارا نهارا و شن حربا شعواء لا لشيئ الا لأن  الغنوشي لم يقترحه وزيرا علما و ان هذا الشخص توزّر لمدة 4 سنوات ..

و فيهم من يمكن تطبيق المقولة “مهبولة و زغرطولها في وذنها” فاصبح يتجول على وسائل الاعلام عارضا خدماته ( شتم الغنوشي ) بلا مقابل ..

و فيهم من أعلن انسلاخه نهائيا من الحركة و من كتلتها ( و كان الاولى به ان يستقيل من المجلس ) لا ان يبيع ضميره لحزب اخر ..

موقنا هذا لا يعفي رئيس الحركة من سلبياته باعتبار بطانة السوء التي تحيط به و جعلته محاصرا .. يسمعونه ما يريدون اسماعه و يقربون من يريدون تقريبه..

ان وضع النهضة الان في حاجة للمراجعة فمكاتبها المحلية و الجهوية في طريقها الى الاغلاق و نوابها في البرلمان في برجهم العاجي و الاتصال بينهم و بين هذه المكاتب يكاد يكون معدوما .. كل نائب يغني على ليلاه و يضيف لها بعض الصور على الفايسبوك لم نشاهد فيها مسؤول نهضاوي واحد من المحليات الى جانبه..

النهضة فعلا في خطر .. و لكن ما يميزها عن باقي الاحزاب انها قادرة على التدارك .. و التدارك له سقف زمني ..

فهل من مجيب؟

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139