بعد أن حسم الانتخابات الرئاسية.. ما أولويات أردوغان في الحكم؟

أنقرة- يأتي انتصار الرئيس رجب طيب أردوغان في الانتخابات الرئاسية التركية في إطار سعيه لتحقيق رؤيته كفاعل أساسي في تاريخ الدولة التركية، ويتزامن ذلك مع الاحتفال بأول مئوية للجمهورية التركية.

وانتهت الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التركية بفوز أردوغان بنسبة 52.16%، وحصل منافسه كمال كليجدار أوغلو على 47.84%.

وفي حديثه بعد الانتخابات من إسطنبول، وجّه أردوغان نداءً لجماهيره عن استكمال المسيرة واستعادة رئاسة بلديتي إسطنبول وأنقرة في الانتخابات البلدية المقررة في مارس/آذار 2024.

على أصوات أكثر من 52% من الأتراك ومن المتوقع أن تشهد ولايته الجديدة تحولات في إدارة النظام السياسي والاقتصاد (رويترز)

تحولات وأولويات

وحسب الأكاديمي غوكهان صرمالي عضو هيئة التدريس بجامعة رجب طيب أردوغان، فإن هناك إشارات إلى تحولات متوقعة في إدارة أردوغان واختيار أعضاء مجلس الوزراء على أساس الكفاءة.

ورأى صرمالي -في حديثه للجزيرة نت- أن سياسة أردوغان ستقوم على زيادة الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، كما فعل في السنوات الأولى من حكمه، مع أولويات كالتعامل مع التضخم وانخفاض مستوى رفاهية الفرد ومشاكل الاستثمارات والعملات الأجنبية وأزمة الإسكان، وأيضا الاستمرار في إعادة الإعمار ومعالجة الدمار الناجم عن زلزال فبراير/شباط الماضي.

بدوره، رجّح الباحث في معهد سيتا للدراسات مرت حسين أكغون أن إدارة أردوغان ستعطي أولوية للتأهب للكوارث، إدراكا للحاجة إلى تعزيز القدرة على التعامل والاستجابة لها، خاصة مع وجود توقعات بحدوث زلزال يهدد مدينة إسطنبول.

nexus slot

garansi kekalahan 100