بعد اعتذار القمة العربية.. ولي العهد السعودي يغادر لـ”جولة آسيوية”

ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، الاثنين، أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان غادر المملكة للمشاركة في قمة قادة مجموعة العشرين التي ستُعقد في بالي بإندونيسيا.

وأضافت أن ولي العهد سيقوم بزيارة عدد من الدول الآسيوية، لبحث العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وغاب محمد بن سلمان عن القمة العربية التي استضافتها الجزائر بداية نوفمبر الحالي بسبب “ظروف صحية” دفعته إلى الاعتذار عن عدم الحضور

وأوضح بيان الديوان الملكي السعودي، نشرته وكالة الأنباء الرسمية”واس”، بنهاية أكتوبر، أن “الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وجه بإنابة الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء، برئاسة وفد المملكة العربية السعودية للقمة العربية في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية”.

وأضاف البيان “إلا أن الفريق الطبي في العيادات الملكية أوصى بتجنب الأمير السفر بالطائرة لمسافات طويلة دون توقف، وذلك لتجنب رضح الأذن الضغطي والتأثير على الأذن الوسطى، مما يتعذر معه القيام بزيارة الجزائر الشقيقة أخذاً في الاعتبار طول مدة الرحلة في الذهاب والعودة خلال مدة لا تتجاوز (24) ساعة”.

ووفقا لموقع “مايو كلينيك” فإن الرضح الجوي (رضح الأذن الضغطي) هو الضغط الذي تتعرَّض له طبلة الأذن عندما يختلُّ التوازُن بين ضغط الهواء في الأذن الوسطى وضغط الهواء في البيئة المحيطة، كما يحصل لدى السفر الجوي بالأخص لدى إقلاع الطائرة أو هبوطها.