بعد اكتشاف محاولات قرصنة.. السلامة المعلوماتية تدعو الى رفع درجة الحذر

دعت  الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية إلى اليقظة وإلى الرفع من درجة الحذر، وذلك على إثر رصد مجموعة من القراصنة بصدد الإستعمال المشبوه للمعطيات الخاصة للمشتركين في مواقع التواصل الإجتماعي.

وأوضحت الوكالة أنّ القراصنة يستغلون أرقام الهواتف للقيام بحملات تحيل وتصيد باستعمال الرسائل القصيرة SMS، وذلك يهدف تضليل ضحاياهم عبر حثهم على الإدلاء بمعطيات ورموز الدخول إلى حساباتهم وذلك خاصة عند إعادة تركيز كلمات العبور.

ودعت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية إلى ضرورة تعزيز سلامة الحسابات، وذلك من خلال إستعمال كلمات عبور قوية تستجيب لمقاييس السلامة وتتكون وجوبا من أرقام وحروف وعلامات يتراوح عددها بين 8 و12.

وأكّت على ضرورة اجتناب السماح لشخص ما أو لتطبيقة بتركيز كلمات العبور، كما دعت إلى ضرورة تفعيل خدمة التثبت القوي أو الذي يتم على مرحلتين وذلك لمنع الدخول إلى الحسابات حتى في حال اختراق معطيات ورموز الدخول، إضافة، إلى ضرورة إختصار المعطيات المتبادلة على مواقع التواصل الإجتماعي والإقتصار على ماهو ضروري وأساسي. ودعم وتحسين سلامة التجهيزات المحمولة والحواسيب من خلال تركيز مضاد للفيروسات والحرص على القيام بتحيينه بصفة دورية ومنتظمة.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139