تركيا تحتل المرتبة الثالثة عالميا في مجال المقاولات الدولية

7 شركات تركية صُنفت بين أفضل 100 شركة في قائمة أفضل شركات المقاولات في العالم.

حتلت تركيا المركز الثالث بعدد شركات المقاولات الدولية بمجموع 40 شركة، بعد كل من الصين (78 شركة) والولايات المتحدة (41 شركة)، وقد اعتمد تقييم هذه الشركات على الإيرادات التي حصلت عليها من أعمالها بالخارج خلال العام السابق، وفقا لما نشرته مجلة سجل الأخبار الهندسية.

وجاءت تركيا في المركز الثالثة عالميا على قائمة “أفضل 250 مقاولا دوليا في العالم” لعام 2021، التي تضمنت 40 شركة مقاولات تركية.

وذكرت صحيفة “يني شفق” (yenisafak) التركية أن 7 شركات مقاولات تركية صُنفت بين أفضل 100 شركة في القائمة وفقا لإيرادات مشاريعها الدولية، وتصل حصة تركيا من السوق العالمية لشركات البناء إلى 4.4%، بمجموع عائدات قُدّر بنحو 18.3 مليار دولار، لتتصدر بذلك المرتبة الثامنة في ترتيب البلدان.

وأشارت الصحيفة إلى أن أنشطة الشركات التركية تتركز في أوروبا (حوالي 8 مليارات دولار من العائدات)، يليها الشرق الأوسط بـ (5.9 مليارات دولار)، وكانت روسيا هي السوق الكبرى.

وتفوقت الولايات المتحدة صاحبة المركز الثاني على تركيا بفارق شركة واحدة، وفي أعقاب التقييمات التي أجرتها مجلة سجل الأخبار الهندسية المعروفة على الصعيد العالمي، صرح آردال إرين، رئيس رابطة المقاولين الأتراك، بأن تركيا وجهت تهانيها الحارة إلى شركات المقاولات والاستشاريين التقنيين في الخارج على إنجازاتهم.

وأشار إرين إلى أن النجاح الذي حققته هذه الشركات مهم للغاية، وذلك رغم الظروف الاستثنائية التي عاشها العالم مؤخرا بسبب الوباء الذي أدى إلى تراجع السوق وزيادة المنافسة.

ونقلت الصحيفة عن رئيس رابطة المقاولين الأتراك قوله “احتلت بلادنا المرتبة الثالثة على الصعيد العالمي بعد كل من الصين والولايات المتحدة، وذلك بفضل العروض التي قدمتها شركاتنا، هذا العام، لقد أعرنا الولايات المتحدة المركز الثاني الذي احتفظنا به لمدة طويلة بفارق شركة واحدة، وما يجعلنا فخورين أكثر هو كون 34 من أصل 40 شركة مدرجة في القائمة أعضاء في رابطتنا. نحن نعتبر أنفسنا مركزا لخدمات المقاولات في الخارج بصفتنا رابطة المقاولين الأتراك”.

الولايات المتحدة صاحبة المركز الثاني تفوقت على تركيا بفارق شركة واحدة (وكالة الأنباء الأوروبية)

مشاريع جديدة في الخارج

بالنظر إلى أن مشاريع البنية التحتية الكبرى التي ستدعم تعافي الاقتصاد العالمي خلال الفترة القادمة تمثل مصدر أمل، أكد إرين أن “هدفنا ومشروعنا الذي طرحناه قبل بدء الوباء هو الحصول على مشاريع سنوية جديدة بقيمة 20 مليار دولار في الخارج على المدى القصير، وعلى المدى المتوسط نحن نهدف إلى تنفيذ مشاريع جديدة بقيمة 50 مليار دولار سنويًا في الخارج”.

وأضاف أن “النجاح الدولي لمقاولينا ومستشارينا يعني المزيد من تدفقات العملة الأجنبية إلى اقتصادنا والمزيد من فرص العمل للقوى العاملة التركية، مع زيادة صادراتنا من الخدمات والسلع”، مشيرا إلى أن إنجازات تركيا العالمية مورد مهم لاقتصادها.

انكماش سوق البناء الدولي

حسب ما ورد في تقرير نشرته مجلة “سجل الأخبار الهندسية” بعنوان “التوجه نحو إنعاش السوق” شهدت سوق البناء الدولي في عام 2020 تراجعا بنسبة 11% مقارنة بالعام السابق، لتنخفض الإيرادات من 473.1 مليار دولار إلى 420.4 مليارا، وذلك يعود بشكل أساسي إلى جائحة كوفيد-19 التي منعت الشركات التي تتصدر القائمة من التعافي.

وأشارت المجلة إلى أن هذا الانكماش في السوق هو الأكبر منذ عام 2003، وأضافت أن العديد من شركات المقاولات الدولية اتخذت خطوات لجعل عملياتها أكثر مرونة بعد مرور عام ونصف العام على انتشار الوباء.

المصدر : الصحافة التركية
الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139